فوضى الطرق بطنجة

عرفت طنجة ومازالت تعرف مجموعة من الحوادث المميتة على الطرقات التي تم اعادة هيكلتها و أصبحت طرق ثنائية و ثلاثية مما جعل المسافة التي يجب أن يقطعها الراجل من جهة الى أخرى طويلة ومع غياب التشوير الطرقي للراجلين  شجع أصحاب السيارات الرفع من سرعة المحرك وكأنهم في الطريق السيار مما أدى الى حدوث مجموعة من الحوادث المميتة و الخطيرة كما وقع مؤخرا في أحد  الشوارع  بالمدينة حيث توفي شاب في عقده الثاني وغيرها من الحوادث الاخرى . ورغم الوعود التي قدمتها الجماعة للسكان لتضع حدا لهذه الحوادث الا أنها مازالت لحد الان لم يتم بعد وضع خطوط الراجلين و اشارات الانتباه ولما لا وضع كاميرات مراقبة لكي تردع السيارات المسرعة على هذه الطرقات ومن بين المناطق التي تقع بها دائما حوادث مميتة نجد منطقة بوخالف على مستوى مقطع طريق الرباط و قنطرة بن ديبان و التي تعرف دائما حوادث خطيرة كل صباح تقريبا وأماكن أخرى لذلك يتساءل السكان ماذا تنتظر الجماعة الحضرية لطنجة لتضع حدا لفوضى الطريق بالمدينة.؟ مع الاشارة الى غياب شرطي المرور في ساعات الدروة .

الزوجال محمد رضا

 

By