هذا ماقام به سكان قرية في مالي لطرد عمدتهم

قام عدد من سكان إحدى القرى الواقعة بالقرب من “كاياس” بغرب مالي، بقطع المداخل المؤدية إلى البلدية، وذلك منذ أسبوع، مطالبين برحيل العمدة والذين يصفون انتخابه بـ”غير الشرعي”.

وذكر راديو “فرنسا الدولي” اليوم /الأحد/ أن مواجهات عنيفة اندلعت مؤخرا بين المتظاهرين ورجال الأمن في مالي، مما أسفر عن وقوع إصابات من الجانبين (8 إصابات من المتظاهرين و5 من الشرطة).

وأضاف الراديو أنه بعد مرور أسبوع على غلق مداخل البلدية، دفعت قوات حفظ النظام في مالي بخمس عربات إلى “كونسيجا” وذلك لإعادة السيطرة على مبنى البلدية، حيث بدأت مفاوضات بين الجانبين.

من جانبه، قال “باباهامان مايجا” محافظ “كاياس” إن المتظاهرين اعتدوا على رجال الشرطة، بينما أكد المتظاهرون أن رجال الدرك اطلقوا أول قنابل غاز مسيل للدموع في اتجاههم.
بدوره، أرسل وزير الأمن العام في مالي لجنة تحقيقات إلى البلدية لمباشرة التحقيقات في كاياس ثم ستتوجه إلى موقع الاشتباكات.

By