ابشر ….بطول سلامة ياكيتا

في الوقت الذي لا تكف فيه صحافة دولة مالي “الديمقراطية” عن التهكم على لباس قادة حركات تنسيقية الأزواد ،الذي وصلوا الى نيوريوك بلباسهم التقليدي واستقبلوا من طرف مسؤولي مجلس الأمن، ونعت ملابسهم بلباس البدو الرحل، وكأن ذلك عيب او عار، ولعل من المفيد هنا بأن فرقة تيناريويت بلباسها التقليدي اشهر في أمريكا من كيتا نفسه.


اختار الرئيس جمع من رؤساء الأعيان بنفس اللباس الذي التهكم عليه صحافة مالي طبعا بتوجيه من نظام مالي، ليخطب فيهم وهم فرحون مسرورون للقاءه ،قابلون لخطابه، الذي يهيئ من خلاله للأعلان إعادة ترشيحه لرئاسة مالي لولاية اخرى، وكأنه يقول العالم ” لم اطبق اتفاق السلام ،كما وعدت لكن من تمردوا ضد الدولة ،هاهم ورائي يدعمونني” بينما الأزواديون يقولون له: “بئيس الزعماء أولئك الذين جمعتهم من وراءك”.


زعماء المعارضة فيما مالي الباحثين عن مرشح موحد لمقارنة الرئيس الذي فشل في تجسيد وعوده على أرض الواقع،سيدهشون عندما تظهر المعارضة الحقيقية في مالي ،وقد اصطفاه بكاملها وراء الرئيس!!!!!
نجح الرئيس كيتا،كما نجح سابقون في استقطاب أشباه الزعماء في الشمال إلى قصر الرئيس لدعمه مقابل “argent de poche .
تلك كانت حالتهم مع القذافي بوتفليقة وسابقيهم، وتلك كانت من أهم أسباب فشل كل محاولات الانعتاق السابقة، تزلف أشباه الزعماء طمعا وتقربا، ويبقى عملاؤنا بقية باقية لن ترضخ مهما قدمت مالي من أموال سرقتها من منح دولية للتنمية واستتباب الأمن.
وخير ما نختم به حسرة قول الشاعر
زعم الفرزدق أن سيقتل مربع      ابشر بطول سلامة يامربع

علي الأنصاري

0 comments

By