الحركة الشعبية تنعي المناضل الفذ مبارك زمراك

“وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا انا لله وإنا إليه راجعون” صدق الله العظيم.

بقلوب مفعمة بالحزن والأسى و بالإيمان بقدر الله ومشيئته، تنعي الحركة الشعبية الأخ مبارك زمراك، الذي ارتقت روحه إلى بارئها، ليلة الخميس بأحد مستشفيات الرباط،إثر مضاعفات وعكة صحية قاومها بصبر واحتساب.
وإذ تودع الحركة الشعبية في شخص الأخ زمراك،أحد مناضليها الرواد المخلصين، تستحضر مساره النضالي المشرف المتميز بالغيرة الصادقة على الفكرة الحركية وبنكران الذات من أجل نشر الإشعاع الحركي،وكذا مساهمته السياسية كبرلماني عن الحزب لعدد من الولايات التشريعية، وفي الشأن المحلي كرئيس لجماعة فم العنصر التي ظل الفقيد يرأسها حتى وفاته، علاوة على رئاسته لغرفة الفلاحة ببني ملال وعدد من الهيئات الوطنية النشطة في الميدان الفلاحي.
وفي هذا المصاب الجلل، يتقدم الأمين العام للحركة الشعبية، أصالة عن نفسه وباسم كل الحركيات والحركيين ،بأصدق مشاعر العزاء والمواساة إلى أسرة الفقيد، مع التضرع إلى العلي جلت قدرته أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة ويسكنه فسيح الجنان ويجزيه خير الجزاء والثواب على ما قدمه لوطنه، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
انا لله وإنا إليه راجعون.

0 comments

By