12:02 مساءً - الإثنين 18 ديسمبر 2017

رياضة

رياضة

كشفت الصحفية الايطالية فينيسيا توماسيني، أن حفتر حاول اغتيال المهندس سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الراحل معمر القذافي، مرتين في محاولة لابعاده عن المشهد السياسي الليبي.
وأوضحت الصحفية ان حفتر يدرك أنه لن يكون رئيسا لليبيا، حيث أن وجود سيف الإسلام يعد عقبة أمام حفتر للفوز في العملية الانتخابية، وخاصة بعد نجاح سيف الإسلام في قيادة ما يعرف بالمقاومة الليبية او بانصار الجماهيرية.
وأضافت الصحفية، أن سيف الإسلام يحاول إعادة تنظيم القبائل الليبية، وهو بالفعل يمتلك القوة القبلية والولاء القبلي، وخاصة في الجزء الجنوبي من البلاد، قائلة” إن سيف يمثل نقطة تحول لتحقيق الاستقرار في البلاد، حيث يمثل المحور الصحيح القادر على السيطرة على السلطة الليبية الحقيقية والقادر علي جمع القبائل حوله وضمان إعادة التوحيد الليبي الحقيقي”.

انتهى الدريبي 121 بين الغريمين البيضاويين، الرجاء والوداد، برسم الجولة العاشرة من البطولة الاحترافية “اتصالات المغرب”، على إيقاع البياض. الديربي المغترب الذي كان ملعب أدرار بأكادير مسرحا، شهد سيطرة كل فريق على شوط، حيث تسيد النسور الخضر مجريات النصف الأول، فيما كان الفريق الأحمر الأفضل خلال النصف الثاني.
وكان بإمكان الرجاء الخروج منتصرا في الجولة الأولى لو أحسن زهير الواصلي التعامل مع كرة فوق طبق من ذهب وصلته من زميله زكريا الهاشيمي، قبل أن يهدرها ببشاعة.
واستغل الوداديون التراجع البدني للاعبي الرجاء في الشوط الثاني، وبادروا إلى تهديد مرمى الحارس الزنيتي، وكانوا قريبين جدا من تحقيق الانتصار لولا الحظ الذي عاكس الليبيري ويليام جبور، الذي اصطدمت قذفته بالعارضة، وكذا تضييع إسماعيل الحداد لفرصتين سانحتين للتسجيل، بعد انفراده بحارس الرجاء، ليعلن الحكم نور الدين الجعفري عن نهاية اللقاء بالتعادل السلبي وبدون إنذارات من الجانبين، في حدث نادر.
وبهذه النتيجة، رفع الوداد رصيده إلى 23 نقطة في الصدارة مع مقابلة ناقصة، فيما تراجع الرجاء إلى المرتبة الرابعة برصيد 17 نقطة مع مباراة ناقصة أيضا.

أعلن مدرب ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، الفرنسي زين الدين زيدان، الاثنين، أن التوترات الأخيرة مع الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو المستاء عقب استبداله في المباراة الأخيرة في الدوري أمام لاس بالماس السبت، ليس لها أي تأثير على مباراة بوروسيا دورتموند الألماني.

وقال زيدان في مؤتمر صحفي، عشية مواجهة بوروسيا دورتموند ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة في دوري أبطال أوروبا، ردا على سؤال حول العلاقة مع رونالدو: “كل شيء طبيعي. أتفهم ردة فعله ولكنني من يتخذ القرار في النهاية”.

وأضاف: “تحدثنا مع رونالدو بعد المباراة. الآن كل واحد منكم، وسائل الاعلام، تتحدثون فقط عن هذا الأمر ونحن يجب أن نتعايش معه. لكنني لست غبيا، وهو ذكي”، وفقا لما ذكرت فرانس برس.

وتابع: “عندما تكون مدربا، ولديك لاعب لا يلعب أبدا، واليوم الذي تحتاج إليه، لا يمكنك أن تطلب منه أن يكون في قمة مستواه، ولكن عندما تلجأ إلى مبدأ المداورة، وتمنحه بعض الوقت للعب، فاليوم الذي تحتاج اليه، يكون على استعداد. في كل مرة أحاول أن أدفع بأفضل فريق على أرضية الملعب للفوز بالمباراة، ولكن لدي الحق في إشراك البدلاء وأنا استخدام هذا الحق”.

أحرز الوداد المغربي هدفه الخامس في شباك الزمالك من ركلة جزاء لتصبح النتيجة 5 – 1، وذلك في إياب نصف نهائى دوري أبطال أفريقيا في المباراة التي تقام على ملعب مولاي عبد الله في مدينة الرباط المغربية.

وكان الوداد المغربي قد أضاف هدفه الرابع في شباك الزمالك بعد مرور 55 دقيقة من أحداث المباراة.

 

وكان الشوط الأول من مواجهة الوداد البيضاوي المغربي ونادي الزمالك، قد انتهي بتقدم الأول بثلاثة أهداف مقابل هدف.

 

حيث احرز فابريس نجيسي أونداما الهدف الأول في شباك الأبيض.

 

وأضاف إسماعيلي الحداد، لاعب الوداد المغربي، الهدف الثاني في شباك الزمالك بالدقيقة 19.

وعاد الزمالك الى المباراة، ونجح باسم مرسي في إحراز هدف فريقه الأول في الدقيقة 34.

وكثف الوداد من ضغطه وينجح ويليام جيبور في تسجيل الهدف الثاني له والثالث للوداد، حيث انتهي الشوط بتقدم الفريق المغربي 3 – 1.

 

كشفت تقارير إعلامية أجنبية أن الأوضاع المقلقة التي تعيشها دولة الغابون ، جراء الانفلات الأمني و استمرار المظاهرات بعد تنصيب الرئيس الجديد احتجاجا على عدم شرعيته، جعلت عدد من المسؤولين في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، يدرسون إمكانية إقامة كأس أمم أفريقيا 2017 في دولة أخرى.
وحسب المصادر ذاتها فالمسؤولين على الكاف، يدرسون إمكانية نقل شرف تنظيم الكان لدولة أخرى، مبرزين أن المغرب يعتبر أحق بلد في تنظيمه لتوفره على ملاعب جاهزة وتتماشى مع المعايير الدولة، خاصة وأنه كان المستضيف للكان سنة 2015 قبل تراجعه بسبب فيروس إيبولا.
يشار إلى أن المنتخب الوطني سيخوض بداية الشهر المقبل بالغابون أولى مواجهات التصفيات النهائية قصد بلوغ كأس العالم 2018.

توج البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد الاسباني والمنتخب البرتغالي، أفضل لاعب في القارة الأوروبية للموسم الرياضي المنصرم 2015/2016.

وجاء إعلان رونالدو أفضل لاعب أوروبي للموسم، على هامش حفل أقيم في موناكو مساء الخميس 25 غشت، وتم خلاله الإعلان عن نتائج قرعة دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

أ

الرباط في 24 أغسطس 2016 / خلفت المشاركة المغربية في أولمبياد ريو 2016 بالبرازيل خيبة أمل كبيرة في الاوساط الرياضية المحلية ، التي اجمعت على أن الرياضيين المغاربة بصموا على واحدة من أسوأ المشاركات في تاريخ الاولمبياد.

فمن مجموع 49 رياضيا ورياضية تباروا في 13 نوعا رياضيا، لم تحصد الرياضة المغربية سوى ميدالية برونزية واحدة كانت من نصيب الملاكم محمد الربيعي، بطل العالم في وزن 69 كلج.

خيبة الأمل المغربية بدأت حتى قبل انطلاق المنافسات حيث صدم الرأي العام المحلي بخبر اعتقال الملاكم حسن سعادة بتهمة اغتصاب عاملتي نظافة برازيليتين في القرية الاولمبية يوما واحدا قبل بدء المنافسات.

وتوالى اخفاق الرياضيين المغاربة بعد إقصاء عدائين في العاب القوى يعدون من أفضل العناصر التي كان يعول عليها في الصعود إلى منصة التتويج ، وودعوا المنافسات مبكرا، حيث أن عبد العاطي ايكيدر بطل المغرب في مسافة 1500 متر لم يضمن التأهل للنهاية إلا بفضل تحقيقه لأفضل توقيت في السلسلتين الإقصائيتين، ليكتفي في النهاية بالصف السادس.

ومن مجموع 49 رياضيا ورياضية شاركوا في الأولمبياد، فإن 26 تم إقصاؤهم من الدور الأول بينهم 11 رياضيا في العاب القوى و3 في المصارعة و2 في الجيدو و1 في السيف و1 في الكانوي كاياك و3 في الملاكمة و2 في السباحة و2 في رفع الأثقال، ، علما أن هناك مسابقات جرت بدون أدوار إقصائية، كما هو الحال في الدراجات التي عرفت مشاركة 3 دراجين أو الرماية التي عرفت مشاركة رياضي واحد.

وتمكن 11 رياضيا فقط من تجاوز الدور الأول، ووصل إلى الدور النهائي أربع رياضيين، وهم عبد العاطي إيكيدير في 1500 متر وسفيان بقال وحميد الزين في 3000 متر موانع ورباب عرافي في 1500 متر بينما خرجت رياضات الجيدو والمصارعة والسباحة والسيف والرماية الرياضية والدراجات والكياك وحمل الأثقال والفروسية والجولف بخفى حنين.

وعبر المشرف العام السابق عن الاتحاد المغربي لالعاب القوى عزيز داودة عن الأسف لهذه المشاركة الباهتة التي لم ترق إلى مستوى الانتظارات المحلية.

ودعا في اتصال مع “شينخوا” للتطلع للمستقبل عبر وضع تصورا واضحا بأهداف معينة، والعمل على إنجاب أبطال في رياضات متعددة .

ورفع المغرب رصيده إلى 23 ميدالية خلال مشاركاته في دورات الألعاب الأولمبية منذ عام 1960 بروما ، ست منها ذهبية وخمس فضيات و12 برونزية.

وكانت اللجنة الاولمبية المغربية قد أكدت أنها وفرت كل الشروط للرياضيين المغاربة من أجل التنافس في الاولمبياد ووعدت بتحقيق نتائج ايجابية بالنظر للمعسكرات الإعدادية المكثفة التي استفاد منها الرياضيون المغاربة سواء في الداخل أو خارج المملكة.

أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) ، عن موعد إجراء قرعة نهائيات النسخة الـ31 لبطولة كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها الغابون بداية السنة القادمة.

 

وذكر (كاف) على موقعه الإلكتروني الرسمي، أن قرعة النهائيات ستقام يوم 19 أكتوبر المقبل، بالعاصمة الغابونية ليبروفيل.

 

وتقام نهائيات كأس إفريقيا المقبلة مابين 14 يناير و05 فبراير 2017.

 

وضمنت 9 منتخبات تأهلها رسمياً لحد الساعة وهي الجزائر والمغرب ومصر والكاميرون والسنغال وغانا وغينيا بيساو ومالي وزيمبابوي، بجانب الغابون (البلد المستضيف)

طارق طلعت:  يلا كورة

ينافس حصان مملوك لملك المغرب محمد السادس في دورة الألعاب الاوليمبية بريو دي جانيرو وسافر إلى المدينة البرازيلية في درجة “رجال الأعمال” من باريس، حسبما ذكر موقع (lesiteinfo.com).

 

وكان الملك قد اشترى الحصان الذي يدعى “كويكلي كريسكر” في 2012 وهو متخصص في القفز من على الحواجز، ويحظى بشهرة كبيرة وله صفحة على موقع “ويكيبيديا”.

 

ويشار إلى أن الفارس الذي يمتطي الحصان هو عبد الكبير ودار، الذي يعد من آمال المغرب في الاوليمبياد والذي كان يحمل علم المغرب في الافتتاح.

 

وأشارالموقع إلى أن الحصان لفت انتباه أمير قطري في ريو وعرض على ودار فيه 15 مليون دولار، ولكن الفارس المغربي رد بأن “حصان الملك لا يقدر بثمن”.

 

وأفاد الموقع نفسه بأن الحصان يخضع لنظام غذائي خاص ورعاية طبية دائمة وممنوع اقتراب أي شخص غريب منه.

 

 

ضمن الملاكم المغربي محمد ربيعي، حراز أول ميدالية للمملكة المغربية بعد نجاحه في التأهل إلى الدور نصف النهائي من منافسات وزن 69 كيلوجرام في أولمبياد ريو دي جانيرو.

 

وكان ربيعي قد نجح في الفوز على الملاكم الأيرلندي ستيفن دونلي بجولتين مقابل جولة للأخير،ويعد داونلي أهم ملاكم في  وزنه خصوصاً بعد فوزه ببطولة العالم الموسم الماضي.

 

ويسعى ربيعي إلى الفوز في مباراة نصف النهائي عندما يلتقي الأوزبكي شاخرام جياسوف الذي فاز على الملاكم الكوبي رونيل إيجلسياس بثلاث جولات دون رد.

 

الجدير بالذكر أن المغرب لم تحرز إلى الآن أي ميداليات في دور الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو و تضع المغرب كل أمالها في حصد ميداليات في مسابقتي الملاكمة وألعاب القوى.