20:23 مساءً - الأحد 17 ديسمبر 2017

فيلم “زيوس” يفوز بجائزة “أركانة” لمهرجان السينما والهجرة بأكادير

تمكن الفيلم البرتغالي الجزائري “زيوس” من التتويج بجائزة “أركانة” لأفضل فيلم طويل بمهرجان السينما والهجرة، الذي اُسدلت، السبت، الستار عن فعاليات دورته الـ14، والذي احتضنته مدينة أكادير بين 14 و18 من نونبر الجاري، حيث يحكي الفيلم المتوج، حياة الكاتب المرموق والرئيس السابق للبرتغال مانويل تكسيرة غوماز، الذي عاش سنوات طويلة من عمره في الجزائر، وتوفي في بجاية عن عمر ناهز 81 سنة.

ويتناول الفيلم قصة هذا الرئيس الذي بدأ مساره سفيرا للبرتغال بلندن من 1910 إلى 1923، ثمّ رئيسا للبرتغال، حيث أدخل إصلاحات كبيرة على بلده في زمن تنامي الفاشية، متحديا التقاليد البالية والممارسات الكاثوليكية.

كما تلقى انتقادات كثيرة قرر على إثرها الاستقالة سنة 1925؛ أي عامين فقط بعد وصوله إلى الرئاسة ويمتطي سفينة “زيوس” الهولندية وحيدا وبدون أيّ وثائق، ويجد نفسه في أراض جديدة عنه في إفريقيا الشمالية، وهنا يعيش لفترة طويلة مع الرّحل، ويكتشف قدرته على إعادة حياته في سن 65، فكان يركض 10 كيلومترات يوميا، كما عاد ليكتب من جديد من خلال رسائل طوال.

إلى ذلك، تم منح جائزة الفيلم القصير لفيلم “ليّو” (léo) لمخرجه جوليان الكسندر، فيما تم منح جائزة أحسن دور نسائي بالنسبة للأفلام الطويلة المتنافسة على جزائر المهرجان للممثلة المغربية فضيلة بنموسى عن فيلم “فاضمة” لمخرجه أحمد المعنوني، في حين تم منح جائزة أحسن دور رجالي لـ “سيدني فيليبي” عن فيلم “زوس” للمخرج باولو فيليبي مونتيرو.

أما جائزة أحسن سيناريو فعادة لفيلم “حياة” للمخرج المغربي رؤوف الصباحي، في حين عادت جائزة أحسن إخراج للمخرج المصري علي إدريس عن فيلمه “البر التاني”، حيث تسلم الجائزة بتأثر بالغ ودموع غزيرة، قائلا إنه تعرض للتهميش في بلده وعانى كثيرا في إنتاج الفيلم، معبرا عن اعتزازه بفوزه بجائزة أفضل مخرج، حيث منحته إدارة المهرجان 30 ألف درهم عن هذه الجائزة.

وفي الإطار ذاته، تم تكريم المخرج والمنتج السينمائي الهولندي من أصل مغربي عادل بودلاح، الذي قال بالمناسبة إنه لم يكن يتخيل أبدا أن يحضر لمدينة أكادير من أجل عرض أفلامه، ناهيك على أن يتم تكريمه بها، معبرا عن فرحته بهذه الالتفاتة، وأمله في أن يقوم بتصوير أحد أفلامه المقبلة بمدينة الانبعاث وأن يتعامل مع فنانين مغاربة.

يشار أن المهرجان الدولي للسينما والهجرة، تُنظمه جمعية “المبادرة الثقافية”، وهو يحظى برعاية الملك محمد السادس، ويُنظم بشراكة مع مجلس الجالية المغربية بالخارج، والوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، وولاية جهة سوس ماسة ومجلس جهة سوس ماسة ومجلس عمالة أكادير إداوتنان والمجلس الجماعي لأكادير ومؤسسات عمومية وخاصة.

You may also like

By