12:07 مساءً - الإثنين 18 ديسمبر 2017

يوميات أرفود: سلطانة وطارق

 

من الحسيمة قدما، مرتبطان بها، وبحراكها وببحرها وميناءها،يطلان في فيلم sound berberai
كموسيقيان،تجمعهما الصداقة وعشق الموسيقى، ويترافقا في البحث عن ذلك الصوت الذي توهماه ، الصوت الجامع، الرنيين الامازيغي المتميز، لربما يجداه في الريف او الاطلس او بعيدا في متاهات بلاد الطوارق.
محمد سلطان العاشق للحسيمة ،والتي يرى انه لا شئ يعوضها لديه، فتلك المدينة المحتضنة بجبال الريف، و”الراقدة ” علي البحر الابيض المتوسط،متطلعة الى الضفة الاخرى من المتوسط، هي الحياة بالنسبة لسلطانة،وبحرها لا يعوضه شئ.
طارق،الشاب الثأئر، يتطلع للتاريخ، ويستغرب لتشويه الحقائق، ويبحث عن حلول لأزمات تشغل عقله، فلا يجد سبيلا لحلها، بسبب عقليات ترسخت في المجتمع ومسلمات تأبى أن تتغير.
تتواصل اليوميات مع شخوص اخرى…… رضوان الوديع ومراد عاشق الديكور.
أرفود: على الأنصاري

You may also like

By