12:03 مساءً - الإثنين 18 ديسمبر 2017

ضحايا العنف في ليبيا في تزايد

قُتل 6 مدنيين وأُصيب 10 آخرون خلال أعمال العنف التي وقعت في ليبيا في الشهر الماضي، وفق إحصائية كشفت عنها بعثة الأمم المتحدة إلى البلاد، مساء الجمعة.

وقالت البعثة الأممية إلى ليبيا في بيان: “شهد الشهر الماضي انخفاضًا في أعمال العنف مقارنة بالأشهر الماضي.

وبحسب البيان فإن “6 مدنيين هم 5 رجال، وطفل، قُتلوا بأعمال عنف في ليبيا الشهر الماضي، فيما أُصيب 10 آخرون بينهم امرأة و4 أطفال”.

وقُتل وأُصيب المدنيون بحسب البعثة الأممية إما في حوادث إطلاق نار، أو انفجار قنابل من مخلفات الحرب أو خلال القصف.

إلى ذلك، ذكر البيان أن مجموعات مسلحة مقرها الزنتان تحت قيادة “أسامة الجويلي” قامت بسرقة معدات وأدوية من عيادة في منطقة العزيزية كانت تستخدم كمستشفى ميداني خلال القتال في ورشفانة في 7 الحرث الماضي. وطالبت بعثة الأمم المتحدة بضمان حماية المدنيين بشكل أكبر ووقف استخدام مدافع الهاون وغيرها من الأسلحة غير المباشرة والغارات الجوية غير الدقيقة على المناطق المأهولة بالمدنيين، وألا يتم وضع المقاتلين أو الأهداف العسكرية الأخرى في المناطق المأهولة بالسكان.

ولم تتطرق البعثة في تقريرها إلى مجزرة الهيرة التي راح ضحيتها أكثر من 28 شخص، عثر على جثتتهم بمنطقة الكسارات في ورشفانة، اثر الهجوم الذي قاده اسامة الجويلي على منطقة ورشفانة.

أوج – تونس

You may also like

By