12:07 مساءً - الإثنين 18 ديسمبر 2017

جنيرال يترشح لرئاسة مالي والسعودية تمول ساحل 5

استقال الجنرال  موسى سينكو كوليبالي  من الجيش  المالي، وربط  الجنيرال  استقالتهبما اسماه “الطموح إلى المساهمة بشكل مختلف في إيجاد حلول للتحديات السياسية، والتعليمية والاقتصادية، والثقافية، والاجتماعية التي تواجه البلاد”.

 

وأضاف موسى سينكو في رسالة استقالته أنه خدم الوطن من خلال العمل في قوات الدفاع والأمن، وأنه سيواصل الخدمة كمدني، معبرا عن استعداده “للعمل من أجل تعزيز الثقة’.

 

وقال مقربون من الجنرال المستقيل، خلال مؤتمر صحفي عقدوه في العاصمة باماكو، إن استقالته من الجيش، تأتي “انسجاما مع القانون الذي يفرض على العسكري الاستقالة حينما يريد ممارسة العمل السياسي”.

 

وأكد إدريس دياكيتي، وهو أحد المقربين من موسى سينكو كوليبالي أن الجنرال يسعى إلى “تحقيق التناوب على السلطة في العام 2018، من خلال مواجهة ابراهيم بوبكر كيتا في الانتخابات الرئاسية”.

 

وقد شغل كوليبالي منصب وزير للإدارة الترابية واللامركزية في العام 2012، ويعتبر ثاني مرشح لانتخابات 2018 الرئاسية، بعد عمدة مدينة سيكاسو عن حزب التحالف من أجل الديمقراطية في مالي، الخليفة سانوغو، الذي أعلن الترشح خلال شهر سبتمبر  2017.

من جهة اخرى،كشف وزير خارجية مالي عبدولاي ديوب، عن “تعهّد ​السعودية​ بالتبرّع بـ100 مليون دولار لدعم القوة المشتركة لدول الساحل”، الّتي بدأت أولى عمليّاتها الشهر الماضي للسيطرة على منطقة جنوب الصحراء.

وأوضح الوزير في بيان، أنّ “زيارته الأخيرة إلى السعودية الّتي حمل خلالها رسالة من الرئيس المالي ​إبراهيم بوبكر كيتا​، للسلطات العليا في السعودية، كان الهدف منها مناقشة سبل ووسائل تعزيز التعاون الثنائي بين مالي والسعودية، والعمل من أجل تعبئة الموارد من أجل تفعيل القوة المشتركة لمنطقة الساحل”.

وأشار إلى أنّ “المباحثات الّتي جمعته بوزير الخارجية السعودية ​عادل الجبير​، ومدير ديوان ولي العهد محمد بن سلمان، ​أحمد الخطيب​، تمّ خلالها الإتفاق على التعجيل بتنفيذ مشاريع التعاون والبرامج المتّفق عليها خلال زيارة رئيس مالي للسعودية في نيسان الماضي”.

 

You may also like

0 comments

By