12:06 مساءً - الإثنين 18 ديسمبر 2017

كوبلر: ليبيا تعبت من العنف والانقسام

قال المبعوث الأممي إلى ليبيا، مارتن كوبلر، إن اجتماع دول الجوار في الجزائر، امس الثلاثاء، كان “حاسماً” لليبيا والمنطقة بأسرها.

واستضافت الجزائر اجتماع دول جوار ليبيا، بحضور إفريقي وأوروبي، إضافة إلى جامعة الدول العربية، في إطار الجهود المتواصلة لحل الأزمة الليبية.

وقال كوبلر إن “الاجتماع جاء في مرحلة حاسمة بالنسبة إلى ليبيا والمنطقة، في ظل انتشار داعش في شمال إفريقيا، واستمرار أزمة اللاجئين في منطقة البحر الأبيض المتوسط.. نحن بحاجة إلى إحراز تقدم ملموس نحو تحقيق الاستقرار في الأوضاع داخل ليبيا”.

وحذر من أن “استمرار الانقسام السياسي والمؤسسي، أضر بشكل كبير بالسكان، خاصة في ظل استمرار العنف وانهيار الاقتصاد”، مشيداً بدور دول الجوار في “لعب دور حاسم، على صعيد تحقيق الاستقرار في ليبيا”.

وأشار إلى أن زيارته الأخيرة إلى طرابلس وطبرق، “أظهرت بلداً تعب من العنف والانقسام”، على حد قوله.

وكان كوبلر رحب مطلع الأسبوع الجاري، بدعوة 92 نائباً إلى الموافقة على مقترح حكومة الوفاق الوطني، ضمن مخرجات الحوار السياسي، داعياً المؤتمر الوطني المنتهية ولايته إلى “مشاطرة النواب موافقتهم على الحكومة”.

 

 

 

You may also like

By