أمكراز عبرت عن موقف “مشرف” والعثماني عبر عن موقف تحت “إكراهات” منصبه

م.قسيوي

قال وزير الشغل، أ محمد أمكراز ردا على مطالب شعبية بإقالته على خلفية تصريحات معادية للوحدة الوطنية في قناة دولة داعمة للانفصال ؛ بأن ليس هناك ما يستدعي تقديمه لاستقالته من حكومة العثماني.
وفي تصريح له لقناة فرانس 24 ،الفرنسية المعروفة بخطها التحريري “غير المحايد” ، قال الوزير ” الأعجوبة” ؛ أن ما صرح به لقناة الميادين ” هو موقف شبيبة حزب العدالة و التنمية، واصفا اياه بالموقف “المشرف الذي يتماشى مع الموقف الوطني” ؛ مشيرا إلى أن قرار استئناف العلاقات بين المغرب و إسرائيل صعب بسبب طول مدة المفاوضات.
كما قال أمكراز بأن سعد الدين العثماني لم يتراجع عن تصريحاته التي أدلى بها في شهر غشت الماضي حول رفضه التطبيع، معتبرا هذا أن الأخير يتحدث اليوم عن “قرار أخر” اتخذه المغرب بالكيفية التي تناسب موقعه كرئيس للحكومة. وفي هذا السياق اعتبر الوزير والكاتب الوطني لشبيبة البيجيدي ؛ أن منصب رئيس الحكومة ، ” يفرض على العثماني “اكراهات ” ، يجب ان يأخذها بعين الاعتبار”.
وأرجع الوزير” الأعجوبة” كما وصفه بذلك العثماني، اختياره لقناة التلفزية الإيرانية لتمرير موقفه ؛ بالنظر الى ” نوعية مشاهديها وجمهورها ” .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى