أوجار رئيسا لبعثة تقصي الحقائق في ليبيا

اعلنت ميشيل باشليه مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ، اليوم الأربعاء، تجديد الثقة في وزير العدل المغربي السابق محمد أوجار , رئيسا للبعثة المستقلة لتقصي الحقائق في ليبيا.

وكان مجلس حقوق الإنسان، قد قرر في أكتوبر الماضي ،تمديد ولاية بعثة تقصي الحقائق في ليبيا لمدة تسعة أشهر، وذلك لتمكينها من الاضطلاع بمهمتها كاملة.
وكان محمد اوجار ،قد قدم في الدورة الـ 48 لمجلس حقوق الإنسان، والتي عقدت شهر اغسطس الماضي، التقرير الأول لبعثة تقصي الحقائق المستقلة حول ليبيا، وحظي بالإجماع اعضاء المجلس .

وعلى اثر ذلك طلب المجلس من بعثة تقصي الحقائق “أن تعرض عليه في دورته التاسعة والأربعين (مارس 2022) تقرير متابعة لخلاصاتها، بمشاركة الممثل الخاص للأمين العام إلى ليبيا، وأن تقدم له في دورته الخمسين (يونيو 2022) تقريرا شاملا حول وضعية حقوق الإنسان في ليبيا، لاسيما ما يتم القيام به بغية منع انتهاكات حقوق الإنسان وضمان متابعة المسؤولين عن خروقات حقوق الانسان.
ويذكر أن تقرير البعثة ، خلص الى ان كل الاطراف المتصارعة في ليبيا متورطة في جرائم تعد في القانون الدولي إلى جرائم ضد الإنسانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى