أوغلو: الفوز الكاسح للعدالة والتنمية في الانتخابات نصرا للديمقراطية

قال رئيس الوزراء التركي داود أوغلو الذي اكتسح حزبه العدالة والتنمية الانتخابات العامة في تركيا اليوم الأحد محققا أغلبية مريحة إن انتخابات اليوم تمثل نصرا للديمقراطية

وأضاف أوغلو أمام حشد من انصاره أمام منزله في مدينة كونيا بوسط الاناضول معقل للحزب الحاكم “اليوم هو نصر لديمقراطيتنا وشعبنا.. ونأمل أن نخدمكم جيدا على مدى السنوات الأربع القادمة وأن نقف أمامكم مرة ثانية عام 2019.” ويسير حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا منذ العام 2002 الى الفوز بالاغلبية المطلقة في الانتخابات العامة التي جرت اليوم الأحد حيث حصد 316 مقعدا من أصل 550 بعد فرز 84ر96 في المائة من الأصوات.

وضمن الحزب الذي يترأسه احمد داوود اوغلو أغلبية مريحة ما يعني انه سيحكم بمفرده كما كان عليه الحال منذ العام 2002 وفق النتائج الجزئية. ووفقا للنتائج ذاتها فقد حصل حزب “الشعب الجمهوري”، برئاسة كمال قليجدار أوغلو، على نسبة 41ر25 في المائة من الأصوات وضمن 134 مقعدا.

حصلت الأحزاب الأخرى والمستقلون على 98ر2 في المائة

وحصل حزب “الحركة القومية” برئاسة دولت بهتشلي على نسبة 97ر11 في المائة من الأصوات وضمن 41 مقعدا، بينما حصل حزب “الشعوب الديمقراطي” المقرب من الاكراد بزعامة صلاح الدين دميرطاش على 34ر10 من الأصوات وتمكن بالتالي من دخول البرلمان بعد تجاوزه لعتبة 10 في المائة وحصل على 59 مقعدا.

وتمكن الحزب المقرب من الأكراد الذي دخل البرلمان لاول مرة في تاريخه خلال انتخابات يونيو الماضي بالكاد، من الحفاظ على هذا المكسب لحصوله على نسبة اصوات من 4ر10 في المائة متجاوزا بشكل طفيف عتبة ال 10 في المائة متراجعا عن نسبة 13 في المائة التي حققها في انتخابات يونيو الماضي حيث حصل على 80 نائبا، وكان حينها أحد أسباب حرمان العدالة والتنمية من أغلبيته المريحة.

في حين حصلت الأحزاب الأخرى والمستقلون على 98ر2 في المائة من الأصوات التي لم تمكنها من دخول البرلمان.

بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات 11ر87 في المائة

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات 11ر87 في المائة من إجمالي من يحق لهم التصويت من الناخبين الأتراك.

وخلال انتخابات يونيو الماضي فقد العدالة والتنمية لأول مرة أغلبيته المطلقة منذ 13 سنة، وبعد فشل تشكيل حكومة ائتلافية في ظرف 45 يوما تمت الدعوة لانتخابات سابقة لاوانها وتشكيل حكومة انتقالية في غشت. وحصل العدالة والتنمية خلال انتخابات يونيو على 258 مقعدا فقط من اصل 550 وفاز حزب الشعب الجمهوري ب 132 مقعدا والحركة القومية ب 80 وحزب جمهورية الشعوب الديمقراطي ب 80 مقعدا.

ووفقا للنتائج الرسمية ذاتها فقد حصل خلال انتخابات يونيو حزب العدالة والتنمية على 87ر40 في المائة من الاصوات متبوعا بحزب الشعب الجمهوري ب 95ر24 في المائة ثم الحركة القومية ب 29ر16 في المائة وحزب الشعوب الديمقراطي ب 12ر13 في المائة فيما بلغت النسبة العامة للمشاركة 92ر83 في المائة في تركيا و5ر32 في المائة في صفوف التركيين في الخارج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى