أومرجيج: الأساتذة يعلنون عن معركة جديدة

 

في ظل تعنت الحكومة ونتائج الحوار العقيم، يعلن الأساتذة المتدربون عن تصعيد نضالهم وخوض كافة اشكال الإحتجاج إلى حين إلغاء المرسومين.

وفي هذا السياق، لحسين أومرجيج، عضو تنسيقية الأساتذة المتدربين، أكدأن مسيرة اليوم الأحد، بداية لإعلان معركة جديدة عنوانها أنه “لا مجال للتراجع أو الاستسلام، مع ضرورة الإصرار والمضي قدما حتى تحقيق المطالب”، مضيفا أنه “رغم المنع الذي طال الأساتذة المتدربين من السفر إلى الرباط، إلا أن ذلك “لم ينل من عزيمتهم”.

واعتبر أومرجيج ان “ما قدمه والي الرباط خلال اجتماعه مع التنسيقية الوطنية ، لا يعدو أن يكون ضحكا على الذقون، نرفضه جملة وتفصيلا، ولا علاقة له بالمطلب الأساسي، وهو إلغاء المرسومين”، مشددا على أن هذا الحوار “لم يفض إلى أي شيء”.

واضاف عضو التنسيقية ان التصعيد خلال الأسابيع المقبلة سيتصاعد، عبر مسيرات في الأحياء الشعبية، وتعميم الجبهات على المستوى الوطني، بالإضافة إلى الاستمرار في مقاطعة التكوين”، على حد تعبير عضو التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى