إقالة نوري بوسهمين من رئاسة المؤتمر

أكدت مصادر مقربة من المؤتمر الوطني منتهي الولاية بطرابلس أن القياديين في حزب الإخوان المسلمين “عبد الرحمن السويحلي” و”نزار كعوان” يقودان تيارا داخل المؤتمر من أجل إقالة نوري بوسهمين من رئاسة المؤتمر.

وقالت المصادر لـ”العربية.نت” إن القياديين بالفعل استطاعا سحب عدد من صلاحيات “بوسهمين” منها رئاسته لما يعرف بالقيادة العامة للجيش الليبي وتمثيله لأعضاء المؤتمر خارج ليبيا.

وأوضحت المصادر أن أكثر من 80 عضوا بالمؤتمر يسعون خلف القياديين لعقد جلسة قريبة للتصويت على استبدال رئيس المؤتمر الذي عرف بتعنته وسعيه لعرقلة ملف الحوار السياسي وإقالته للجنة الممثلة للمؤتمر في حوار الصخيرات.

وأكد المصادر أن أعضاء المؤتمر تمكنوا من تحديد عدد من الأعضاء كممثلين لهم في اجتماعات ستعقد بشكل رسمي قريبا في مدينة ليبية تجمعهم بممثلين عن مجلس النواب في إطار حوار ليبي – ليبي بعد فشل مهمة المبعوث الأممي السابق برناردينو ليون في الوصول إلى تسوية سياسية للأزمة الليبية.

إلى ذلك أعلنت الحكومة المنبثقة عن المؤتمر اليوم الخميس، عن تكليفها وزارتي داخليتها ودفاعها بمهمة القبض على “هيثم التاجوري” زعيم مليشيا ثوار طرابلس وهي من أبرز الميليشيات الموالية للتيار الإسلامي المتشدد بطرابلس والذي لا يزال وزير التخطيط مختطفا لديه منذ ثلاثة أيام.

وكان التاجوري قد اقتحم مقر حكومة المؤتمر قبل يومين بعد اشتباكات مسلحة دامت لساعات مع حراسات مقر الحكومة على خلفية إعلان الأخيرة حل كتيبته.

وتأتي التطورات الأخيرة ضمن التصدعات التي تشهدها جبهة الميليشيات على المستويين العسكري والسياسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى