اجماع سياسي وشعبي على استنكار الاساءة لرموز المغرب

استنكر زعماء وقادة سياسيون، التطاول الصبياني الذي بثته قناة الشروق الجزائرية وإساءتها المتعمدة لرمز السيادة المغربية جلالة الملك محمد السادس، إلى جانب كل الفعاليات الوطنية التي رأت هذا الفعل هزيمة فاضحة للنظام الجزائري في معركته الوهمية ضد المغرب.

 

وقد أدان الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، محمد نبيل بنعبدالله، الفعل عبر حسابه في الفايس بوك، معتبرا لجوءها لذالك “جراء الهزائم المتتالية التي حصدتها، إلى أساليب بئيسة وسخيفة، تستهدف رمز الأمة المغربية، تعبير دنيئ عن الافتقاد إلى الصواب والمروءة”.

 

فيما اعتبر نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، “لِمَ كل هذا العداء؟ هل استنفدت الصحافة الموجهة بالجزائر كل مآسي الشعب الجزائري الشقيق وهو يتطلع في ربيعه الديمقراطي إلى الحرية والعيش الكريم والتقسيم العادل لثروات البلاد أم أنها تحاول كعادتها للأسف تصدير الأزمة واختلاق عدو وهمي لتضليل وإلهاء المواطن الجزائري عن همومه الحقيقية ومطالبه المشروعة …”.

 

واعتبر حزب العدالة والتنمية عبر مقال لمحمد يتيم نشر على موقع حزبه، أن هذا السلوك الأرعن ليس سوى تجسيدا لحالة اليأس والإحباط التي يعانون منها بعد أن تصدى المغرب سياسيا وديبلوماسبا وعسكريا لكل مخططاتهم و أن ذلك السفه هو محاولة لتصدير أزماتهم الداخلية وتوجيه الأنظار لخصم خارجي موهوم هو المغرب الذي دعم كفاح الشعب الجزائري ضد الاستعمار ، ولم يعتبر ولن يعتبر في يوم من الأيام أن الجزائر وشعب الجزائر خصم أو عدو للشعب المغربي.

 

‫‫من جهته عبر حزب التجمع الوطني للاحرار عن إدانته للفعل الدنيء عبر بلاغ له، مؤكدا ” للنظام الجزائري وآلته الإعلامية، أن المغاربة لا يقبلون بهذه الأساليب والسلوكات التي تعود لعهود بائدة، وأن تسخير البروباغاندا السياسية وافتعال خصوم وهميين، وافتعال أزمات لا يمكن أن يخفي عمق المشاكل الاجتماعية والمآسي الإنسانية التي يتخبط فيها “.

 

واستنكر الاتحاد الدستوري بمناسبة اجتماع إثر الاجتماع الذي عقده الامين العام لحزب الاتحاد الدستوري، محمد ساجد، مع برلمانييي مابتته قناة الشروق الجزائرية، من تهجم وتطاول على رموزنا الوطنية وادانوا بشدة هذا السلوك اللاأخلاقي والمنافي لأخلاقيات وقيم مهنة الصحافة.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى