اختطاف سويسرية تعمل في التبشير بـتين بكتو

 

الراصد/حسين أغ عيسى

 

اختطف مسلحون مجهولون، البارحة في وقت متأخر من الليل امرأة سويسرية في تين بكتو شمال مالي إقليم أزواد، حيث كانت تقيم منذ سنوات عدة.

وقال  مصدر أمني في تين بكتو لــ “الراصد”، إن “مسلحين قاموا ليلة الخميس بخطف بياتريس ستوكلي، وهي مواطنة سويسرية”.

مؤكدا تواجد القوات الأممية والمالية في وقت مبكر صباح اليوم الجمعة بعين المكان لمتابعة عملية الإختطاف والتحقيق فيها.

وشهود عيان تفيد بأن عملية الإختطاف نفذها أشخاص يستقلون سيارة تايوتا ذات الدفع الرباعي.

 

يذكر بأن المواطنة السويسرية بياتريس تعمل في منظمة للتبشير بالمسيحية وتملك منزلا متواضعا في تيمبكتو منذ عدة سنوات.

وكانت تؤوي أطفالا فقراء وتعلمهم الديانة المسيحية، كما طبعت في السنوات الماضية كتبا مسيحية بلغة الطوارق.

 

وسبق للمرأة السويسرية المذكورة أن اختطفت في تين بكتو عام 2011 وتم إطلاق سراحها بواسطة بوركينا فاسو بعد سيطرة الجماعات الإسلامية علی المدينة.

 

تجدر الإشارة إلى أن سراحها أطلق بدون فدية، بواسطة  “أنصار الدين” بالتنسيق مع بوركينا فاسو  ثم رحلت لبلدها وعادت إلی تين بكتو عام 2013 بعد التدخل الفرنسي وطرد الجماعات الإسلامية من المدينة متواصلة عملها التبشيري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى