اختطاف موظفين لصليب الاحمر شمال مالي

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم، أن ثلاثة من موظفيها خطفوا منذ نهاية الأسبوع الماضي بيد مجموعة لم تعرف في منطقة كيدال بشمال شرق مالي، حيث كانوا يقومون بمهمة.

و”كان هؤلاء أرسلوا في 13 أبريل إلى إبييبارا بشمال كيدال، وفي طريق عودتهم منها في 16 منه، اعترضهم شخص كان على دراجة نارية وطلب منهم اللحاق به”، بحسب ما أعلن فاليري مباوه نانا، المتحدث باسم اللجنة الدولية في باماكو.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أعلنت الاثنين في بيان، أنها “فقدت الاتصال منذ السبت 16 أبريل، بثلاثة موظفين كانوا في مهمة بمدينة إبييبارا”، مضيفة أنها تجهل حتى الآن أسباب هذا الحادث.

وأضاف المتحدث، أن الفريق “كان يضم 4 أشخاص تم الإفراج عن أحدهم”، وروى الأخير للجنة الدولية أنهم قضوا ليلة 15 إلى 16 أبريل في منطقة جرت فيها عمليات للقوات الفرنسية في إطار عملية برخان لملاحقة متطرفين في الساحل.

وبحسب اللجنة الدولية، فإن هؤلاء محتجزون في ظروف مقبولة ولم يتعرضوا للتعذيب ولا للمضايقات، ولكنها لم توضح الجهة التي تحتجزهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى