ازواد تحتفل بالسادس من أبريل ولصوص يقتلون أحد مناضلي سيما


يحتفل مناضلو ازواد اليوم السادس من ابريل بانتصارهم على الجيش المالي ودحره من منطقة ازواد والاستيلاء على كامل ما يسمى ” الشمال المالي”
وفي هذا الاطار تنظم الجاليات الطوارقية في دول المهجر والدول المجاورة بالسادس من ابريل وجعله ذكرى لن تنسى ،رغم ان سوء تدبير المرحلة حال دون تحقيق المبتغى، لكن الكفاح والتضال سيتواصل الى حين تحقيق المطالب.
وارتباطا بالحدث فجع المناضلون الازوادي مقتل احد مناضلي الحركة الوطنية لتحرير ازواد وهو يهيئ للاحتفال بالذكرى ،عندما هاجمه لصوص السيارات في المنطقة محاولين سرقة مركبته.
واصبحت ظاهرة اللصوصية منتشرة في المنطقة في ظل غياب الامن والردع ،

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى