اغ الطاهر يتهم مالي بتعطيل تطبيق اتفاق السلام

اتهم القيادي في الحركة الوطنية لتحرير أزواد وممثلها في المملكة المغربية موسى أغ الطاهر الحكومة المالية بتعطيل الاتفاق الذي وقعته مع الحركات الأزوادية، مشيرا إلى أنها لم تطبق منه ولا 5% رغم مرور عدة أشهر على توقيعه.

 

وقال أغ الطاهر خلال مشاركته في حلقة نقاشية نظمه مركز الساحل للخبرة والاستشارات في انواكشوط إن الحركات الأزوادية تطرح نفس السؤال الذي حملته حلقة النقاش عنوانا لها، وهو “واقع أزواد بعد 3 سنوات من التدخل الدولي، ومآلات هذا التدخل، مشيرا إلى الأزواديين لاحظوا أن الأولوية كانت للجانب الأمني وحده دون إعارة اهتمام لمطالب وألويات السكان المحليين.

 

وأشار أغ الطاهر إلى مئات الآلاف من الأزواديين غادروا أماكن سكنهم إلى دول الجوار منذ العام 2012 ولم يعدوا إليها إلى الآن بسبب غياب الشروط الضرورية لذلك، والتي على الحكومة والمجتمع الدولي توفيرها. حسب تعبيره، فضلا عن إيجاد الظروف المناسبة لعودتهم.

 

ورأى أغ الطاهر – وهو مسؤول الإعلام السابق في الحركة الوطنية لتحرير أزواد – أن الوجود الأممي العسكرية منحصر في المدن الكبرى، وخصوصا كيدال، وغاو، وتمبكتو، مردفا أن من يزور المنطقة لن يلاحظ أي تغيير جوهري نتيجة التدخل الدولي، مشيرا إلى أن انعدام الأمن هو السائد، متحدثا عن التركيز على تهديد الجماعات الجهادية، وتجاهل المشاكل السياسية الأصلية، وكذا المشاكل التنموية.

نقلا عن الاخبار الموريتانية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى