الأمن الوطني يطالب بـ 27 مليونا تعويضا عن شغب مباراة الحسنية والوداد

طالب دفاع الإدارة العامة للأمن الوطني بتعويض بقيمة 27 مليون سنتيم بعد تعرض سيارات الشرطة للتخريب خلال مباراة حسنية أكادير ضد الوداد البيضاوي
و ذلك ضمن منافسات البطولة الاحترافية، وقدم المحامي الفواتير الخاصة بإصلاح السيارات مطالبا من الموقوفين العشرة أداء التعويض بالتضامن فيما بينهم.
ووجهت المحكمة للموقوفين العشرة في أحداث مباراة الحسنية ضد الوداد تهما تتعلق بالإيذاء العمدي في حق ستة من رجال الشرطة وإلحاق خسائر مادية بسيارات في ملك الدولة والرشق بالحجارة والإدلاء بهويات كاذبة، وتتفاوت أعمار الموقوفين بين 18و23 سنة.
وأدلى محامي الإدارة العامة للأمن الوطني بشواهد طبية وصور فوتوغرافية تؤكد إصابة بعض رجال الأمن بجروح خلال المواجهات التي أعقبت المباراة على مستوى العين والشفاه.
تجدر الإشارة إلى أن مباراة حسنية أكادير ضد الوداد البيضاوي كانت قد انتهت بفوز الفريق الأحمر بهدف لصفر من توقيع الكونغولي فابريس أونداما.
وكانت المباراة قد شهدت حدثا خطيرا ثمثل في إصابة مشجع ودادي يدعى كمال المالكي إصابة بليغة تسببت في بتر رجله، ما دفع فعاليات فريقي الرجاء والوداد إلى التحرك للتضامن ماديا ومعنويا مع المشجع الودادي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى