الأمن يفك لغز سرقة منازل مغاربة المهجر بطنجة

انتشرت في الآونة الأخيرة بعدد من أحياء مدينة طنجة خصوصا تلك التي تتواجد بها اقامات ومنازل خاصة بالمهاجرين المغاربة المقيمين بالخارج عمليات السرقة عبر تكسير الأبواب والتسلق عبر النوافذ.

الجرائم ذاتها لم تسلم منها مدينة أصيلة  والتي تمكنت مصالح الأمن بها من  توقيف عدد من المتهمين  أبرزهم  ثلاثة أشخاص كانوا ينشطون ضمن عصابة إجرامية.

مصالح الشرطة القضائية بمدينة طنجة والتي تتلقى العديد من الشكايات في الموضوع  حاولت  غير ما مرة  توقف المتهمين، غير أن جميع محاولاتها باءت بالفشل نتيجة غياب  تنسيق امني وإستراتيجية واضحة بينها وبين مختلف الدوائر الأمنية بالمدينة.

فبعد شكايات متعددة وصلت لنحو 18 شكاية في  الأشهر الأخيرة وكلها مرتبطة بسرقات المنازل، تمكنت  عناصر الدائرة الأمنية الثانية، أمس الجمعة، من توقيف ثلاثة أشخاص متورطين في قضايا تتعلق بسرقة المنازل، عن طريق اقتحامها بالتسلق وكسر النوافذ والأبواب.

وحسب مصدر أمني، فإن عملية توقيف الأشخاص الثلاثة جاءت بعد توصل المصالح الأمنية بعدة شكايات من مواطنين يشتكون فيها تعرض منازلهم للسرقة لتنطلق المصالح الأمنية في تحريات واسعة للإيقاع بالجناة.

التحريات التي باشرتها المصالح الأمنية  أدت لتوقيف  المتهمين  وغالبيتهم  من ذوي السوابق العدلية في السرقة واستهلاك المخدرات القوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى