الإشادة بميثاق”جودة الهواء” لحماية جهة الدارالبيضاء- سطات من التلوث

 

الصخيرات :  فاطمة البوخاري

أشادت جميع الفعاليات التي وقعت أول أمس بالصخيرات على ميثاق”جودة الهواء”، بمبادرة مؤسسة محمد السادس للبيئة تحت رئاسة الأميرة الجليلة للاحسناء، والتي  تهدف إلى الالتزام بتكثيف الجهود وتوحيد رؤية قوية تضامنية لفائدة المناخ، خاصة على مستوى جهة الدار البيضاء- سطات الأكثر تضررا من التلوث حسب ما أكدته الدراسات مؤخرا في هذا الشأن.

شدد الحسين التيجاني الرئيس المنتدب لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة في كلمة بالمناسبة،على أهمية الإتفاقيتين اللتين تم توقيعهما حول جودة الهواء ومكافحة الإحترار المناخي لكونهما يجسدان 14سنة من المجهودات التي بذلتها المؤسسة على مستوى هاتين القضيتين البيئتين.

وأوضح  التيجاني أن هاتين الإتفاقيتين تجسدان مجهودات المؤسسة والإرادة القوية للأميرة للاحسناء لتحسين جودة الهواء ومكافحة الإحترار المناخي،مذكرا  بأن المؤسسة بعد عقد من الز الاشتغال قامت خلاله بتوحيد الجهود، لتضع اليوم قواعد حكامة وطنية وتعمل على تكوين الفاعلين المعنيين بها خاصة الجماعات المحلية والترابية.

وبدورها، نوهت السيدة حكيمة الحيطي الوزيرة المنتدبة الكلفة بالبيئة في تصريح ل”الراصد”، على هامش حفل التوقيع الذي خصته الأميرة للاحسناء،  رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، ببنود الميثاق التي تسهم في إشراك الجميع لحماية البيئة من الإختلالات التي تنذر بالخطر المحدق بصحة وسلامة المواطن، مؤكدة أن مجهودات المؤسسة مكنت من تحقيق نتائج ملموسة يمكن للجميع معاينتها ميدانيا. كما اعتبرت الأخت الحيطي أنه بفضل الميثاق سيتم  تعميم الأدوات التي تساعد على إنجاز حصيلة انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، والتعويض الطوعي عن الغازات التي لا يمكن تفاديها.

وعن نتائج دراسة إيكو-وبائي  التي تم إجراؤها بجهة الدار البيضاء الكبرى.كشف شكيب النجاري، مدير المدرسة العليا للصحة العمومية وتدبير نظم الصحة أنه تم الاستخلاص إلى وضع نظام للمراقبة الإيكو-وبائية ” الذي سيساعد على إحداث رعاية صحية إيكووبائية بالجهة.

ومن أجل تسهيل ومواكبة المقاولات على وجه الخصوص، دعت مريم بنصالح بنشقرون ، رئيسة “الباطرونا” الجميع إلى التجنيد لمكافحة التغيرات المناخية،  و تعبئة الجهود قصد اتخاذ إجراءات قوية وتضامنية لفائدة المناخ وذلك من خلال التوقيع على هذا الميثاق لإيجاد حلول ذكية تضمن هواء جيد.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى