الإعلام الجزائري أصبح “بوقا” للبوليساريو

يثير الشفقة ما اصبح عليه الاعلام الجزائري من رداءة وذلك حينما حشر انفه الطويل في قضية الصحراء ، بل الاكثر من ذلك انه اصبح متحدثا رسميا باسم الجبهة المزعومة .

البوق الاعلامي الذي نعرف مصدر تمويله ياتي بكل اخبار الجبهة ويعلن اللحظة أن البوليساريو على “اهبة الاستعداد و الجاهزية التامة” لمواجهة المغرب 

وعلى الرغم من ان البوليساريو ” تتغوط ” خوفا فالاعلام الجزائري يريد ان يصنع منها كيانا وياتي بين الفينة والاخرى بخرجات لبعض اشباه الرجال بالجبهة ويتم توظيفها لاشعال الحرب عن قصد

مسؤول عسكري ( هكذا يسمي نفسه ) بالجبهة يطالب ب “عودة المكون السياسي و المدني لبعثة المينورسو”, مشيرا الى انه في حالة عدم عودة هذه البعثة فان عودة المكون العسكري فقط لا يمثل حلا للوضعية” قبل ان يشير ان  “”العودة للكفاح هو حل للنزاع “

والذي تعرفه الجزائر جيدا ومعها شرذمة البوليساريو أن المغرب سيكون جاهزا اكثر على اعتبار أن الخسارة لا تقترن بالارواح او الدمار بقدر ما تقترن بخسارة الصحراء المغربية … وحتى ترتاح البوليساريو اكثر ومعها الجزائر فالمغاربة على استعداد للموت على الحدود الى اخر قطرة دم تسيل في سبيل الوحدة …. والى ذلك الحين نقدم العزاء لهذا الاعلام الذي بات يعيش من فتات البوليساريو وصدقات قصر لمرادية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى