الاتحاديات يفتخرن بالجيش ويدعون المنتظم الدولي للتصدي بحزم ضد خرق قرارات مجلس الأمن

مصطفى قسيوي

أشادت ‬المنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات ب ” تدخل بلدنا،‭ ‬وفقا‮ ‬للسلطات المخولة له،‮ ‬تساوقا مع‮ واجباته ،‮ ‬وفي‮ ‬انسجام‮ ‬تام‮ ‬مع الشرعية الدولية،‮ ‬من أجل‮ ‬وقف‮ ‬ ‬الاستفزازات المتكررة‮ ‬والخطيرة‮ ‬وغير المقبولة‮ ‬لميلشيات‮ ما يسمى ب ” ‬البوليزاريو”.
‬وعبرت منظمة نساء حزب ” الوردة ” في بلاغ توصلت جريدة ” الراصد ” بنسخة منه ، عن ” اعتزازها‮ و فخرها المتجدد ‬بالقوات المسلحة‮ ‬‭ ‬الملكية الباسلة والمتزنة‮ ‬،على‮ ‬تأمينها‮ ‬للمعبر،‮ ‬واحترامها‮ ‬للمدنيين،‮ ‬وإعادة‮ ‬إرساء حركة‮ ‬التنقل المدني‮ ‬و‮ ‬التجاري‭.”
وقال الذراع النسائي لحزب لشكر في بلاغه ” ‬إن‮ ‬المنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات المتجذرة‮ ‬في‮ ‬مرجعيات الاتحاد الاشتراكي‮ ‬للقوات الشعبية وأدبياته والمتماهية‮ ‬مع‮ ‬قيمه ومواقفه القائمة‮ ‬على‮ ‬الأولوية القصوى للوطن،‮ ‬وتجاوز كل الاختلافات الظرفية والسياسية والسياسوية،‭ ‬تجدد انخراطها‮ ‬الواعي‮ ‬والمسؤول في‮ ‬كل مبادرات‮ ‬المغرب وقرارات ملكه،‮ ‬من‮ ‬أجل‮ ‬حماية أرضه،‮ ‬والدفاع عن حدوده،‮ ‬مذكرة بأن مغربية‮ ‬صحرائنا‮ ‬قناعة راسخة،‮ ‬وإيمان ثابت لدى كل المواطنات والمواطنين المغاربة،‮ ‬باعتبارها‮ ‬مسألة إجماع وطني،‮ ‬مستند إلى مشروعية القضية‮ ‬ومبدئية الموقف،‮ ‬واتزان الخطاب‮” .‬
وأكدت المنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات،‮ ‬أن” قضايا بلدنا ذات الأولوية القصوى‭ -‬بعيدا عن الصراعات‮ ‬المفتعلة والقضايا الوهمية ‮- ‬هي‮ ‬الاستمرار‮ ‬في‮ ‬البناء الديمقراطي‮ ‬والتنموي،الذي‭ ‬أنجزت فيه‮ ‬بلادنا‮ ‬أشواطا‮ ‬مهمة،‮ ‬والتطلع إلى بناء المغرب‮ ‬الكبير،‮ ‬باعتباره المطلب المشترك‮ ‬لكل شعوب المنطقة‮ ‬الحريصة على السلم‮ ‬والاستقرار والتواقة إلى الحد‮ ‬من جوائح الجهل والفقر والإرهاب والعنف بمختلف أشكاله‮‬، مع‮ ‬التأكيد على حق بلدنا الدائم والمشروع في‮ ‬الدفاع عن وحدته الوطنية‮ ‬وفق ما‮ ‬يخوله له‮ ‬القانون الدولي‮”.‬
وفي هذا السياق وجهت منظمة نساء الاتحاد الدعوة‮ ‬إلى‮ ‬المنتظم الدولي‮ ‬ليكون‮ ‬أكثر حزما تجاه خروقات قرارات مجلس الأمن‮ ‬وأمينه العام‮‬،‮ ‬ضمانا للاستقرار في‮ ‬المنطقة،‮ ‬واحتراما للشرعية الدولية،‮ ‬تلك الشرعية التي‮ ‬ظل بلدنا تجاهها دائما وفيا لالتزاماته،‮ ‬ومتحملا لمسؤولياته”‮.‬
كما ذكرت المنظمة المذكورة ط مناضلاتها ،‮ ‬بأن ” حلحلة النزاع المفتعل في‮ ‬أقاليمنا الجنوبية‮‬، لا‮ ‬يمكن أن تتحقق إلا من خلال الحل السياسي‮ ‬المتجسد في‮ ‬مقترح الحكم الذاتي‮ ‬الذي‮ ‬تقدم به المغرب،والذي‮ ‬حظي‮ ‬بدعم‮ ‬و تثمين‮ ‬المنتظم الدولي،‮ ‬باعتباره حلا جديا وواقعيا ومسؤولا.،‮ ‬حيث دعت المنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات كافة المناضلات إلى الانخراط الواسع‮ ‬في‮ ‬الحملة التحسيسية‮ ‬والتوضيحية التي‮ ‬دعت إليها قيادة حزبنا من أجل تكذيب الادعاءات،ومواجهة الإشاعات البئيسة واليائسة التي‮ ‬يروج لها خصوم وحدتنا الترابية‮” . ‬
‬كما أشارت منظمة نساء حزب “الوردة” في بلاغها ؛ أن المنظمة الاشتراكية ومناضلاتها ؛ تابعت بعناية فائقة،‭ ‬وقلق عميق،‮ ‬وروح وطنية عالية،‮ ‬” الاستفزازات‮ ‬المتكررة وغير المسؤولة لما‮ ‬يسمى‮ ‬«البوليزاريو»،‮ في‮ ‬المنطقة الحدودية الكركرات بين دولتي‮ ‬المغرب وموريطانيا‮‬،‮ ‬الاستفزازات‮ ‬التي‮ ‬تشكل رفضا لقرار مجلس الأمن الدولي‮ ‬وأمينه العام رقم‮ ‬2548‮ ‬،القرار القاضي‮ ‬بفتح معبر الكركرات‮ ‬واحترام كل الاتفاقيات‮ ‬العسكرية والالتزام‮ ‬باتفاق‮ ‬وقف إطلاق‮ ‬النار،ضمانا للاستقرار،‮ ‬وتأمينا‮ ‬لحركة تنقل الأفراد والبضائع” ‭.‬

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى