البرلمانية ماء العينين: لاتقتلوا التراحم والتآزر بين المغاربة

وجهت أمينة ماء العينينن، انتقادات حادة لوزارة الداخلية على خلفية قرارها الأخير والقاضي بمنع المساعدات الاجتماعية عن الفقراء في شهر رمضان، لافتة إلى أن ذلك جاء من أجل “وقف هوس البيجيدي بالفوز في الإنتخابات”.

وذكرت البرلمانية عن حزب “البيجيدي”، “التوجه نحو منع المساعدات الاجتماعية عن الفقراء و المعدمين في شهر رمضان قرار غير صائب وغير حكيم. العديد من المغاربة المحتاجين يعيشون على المساعدات الاجتماعية و الاعانات الخيرية التي تصلهم من الافراد المحسنين ومن الجمعيات”.

وأضافت أمينة ماء العينين، “قد ينشط العديد من مناضلي الاحزاب السياسية في جمعيات المجتمع المدني،هذا أمر عادي و مألوف، فلا معنى لمنع عمل الجمعيات لكون سياسيين منخرطين فيها، والا وجب التنصيص على التنافي في القانون”، مردفة “اتركوا الفقراء يحصلون على بعض المساعدات ولا تظلموا الناس مرتين، مرة بسبب سياسات واختيارات جعلت فئة من المغاربة تفطر في رمضان حد التخمة و ترمي ما بقي على المائدة(و يكون وفيرا ) في القمامة وفئة أخرى من المغاربة تنتظر من يطرق بابها لحظة الافطار لمنحها ما توقف به صيامها.و مرة بمنع الاعانات بجرة قلم و بهواجس انتخابوية”.
وأكدت ماء العينين أن “المتحزبون أيضا هم أبناء هذا الوطن مسلمون مؤمنون يحبون عمل الخير في سبيل الله،نعم يمكن أن يقوموا بأعمال خيرية كأفراد لكن الجمعيات تسهل العمل على المشغولين وعلى الذين يبحثون عن كتمان مبادراتهم حتى لا تعلم شمائلهم ما أنفقت أيمانهم”.

وشددت البرلمانية، قائلة “لا تقتلوا التراحم و التآزر والتضامن بين المغاربة فهي قيم ضامنة لصمود المجتمع واستمراره في ظل التفاوتات الطبقية وغياب العدالة الاجتماعية، لا تمنعوا ابتسامة الأيتام، فشهر رمضان هو شهر عبادة و تقرب الى الله، وليس شهر احتساب الأصوات الانتخابية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى