التجمع العالمي الأمازيغي يقاضي لاماب

أقر بلاغ صادر عن التجمع العالمي الأمازيغي بمقاضاة المؤسسة الإعلامية وكالة المغرب العربي للأنباء، لإجبارها على تغيير اسمها وفق ما هو منصوص عليه دستوريا وبما ينسجم مع هوية البلاد وكذا مجال عملها، كمقدمة لدعاوي أخرى داخل المغرب، قبل اللجوء للقضاء الدولي في حالة فشل القضاء الوطني.

 وجاء في البلاغ الذي توصل بنسخة منه الموقع”الراصد”، أن التجمع الذي يؤكد  دعمه المطلق للحركة الثقافية الأمازيغية بالجامعة، ويساند كل الاحتجاجات الداعمة لها والمنددة بالاغتيال السياسي للشهيد عمر خالق “إزم”، وضمنها المسيرة الاحتجاجية التي دعت إليها حركة تاوادا في مدينة مراكش يوم 24 أبريل المقبل، يدعو كافة أطياف ومكونات الحركة الأمازيغية وأبناء القبائل الأمازيغية بالمغرب إلى المشاركة في تنظيم اعتصام يوم السبت 12 نونبر 2016 بمدينة مراكش، تزامنا مع المؤتمر العالمي حول المناخ (COP22) الذي سيعرف حضورا دوليا وازنا، وذلك لفضح ووضع حد للانتهاكات الصارخة والمتواصلة لحقوق الأمازيغ بما في ذلك الاغتيال السياسي لعمر خالق “إزم”، ونزع أراضي القبائل الأمازيغية، وحرمان الأمازيغ من أبسط حقوقهم اللغوية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

وأكد التجمع العالمي الأمازيغي ، أن دعوته إلى الاعتصام هي دعوة للإتحاد حول الفعل، وتأتي في إطار تصعيد العمل النضالي الأمازيغي، وبعد استنفاذ كافة الوسائل في مخاطبة الدولة المغربية من أجل إقرار الحقوق الأمازيغية بدون أي جدوى، وهي مبادرة مفتوحة لكل مكونات الحركة الأمازيغية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى