الجزائر تشن حملة ضد السعودية بفم البوليساريو

اتهم المدعو محمد يسلم والي “مخيمات العيون الصحراوية “في تيندوف ، السعودية  بالسعي لإشعال النار في المغرب العربي ، وذلك ردا على قرار السعودية الاستثمار في المناطق  الجنوبية للمغرب ،وقال في حوار مع جريدة الخبر الجزائرية ” نحن نرفض الاستثمارات من أي جنسية في المناطق الصحراوية “.

 واضاف في ذات الحوار الذي ياتي في اطار حملة تشنها الجزائر ضد السعودية بفم البوليساريو” فالمملكة السعودية التي أشعلت النار في اليمن وسوريا، تسعى إلى إشعالها في المغرب العربي، من خلال تورطها المباشر في الحرب التي يشنها المغرب على الصحراويين، وهذا شيء لا يشرّف السعوديين ويسيء إلى سمعتهم ومكانتهم، طيلة 40 سنة اشتروا السلاح وموّلوا اللوبيات ودافعوا عن المغرب في السر والعلن، والآن هناك تصعيد سعودي في الحقيقة ضد المغرب العربي وضد الصحراويين، من خلال ضخ أموال للمغرب المفلس ماليا، بل وحتى هناك شارع في الرياض أطلق عليه تسمية الصحراء المغربية. وبذلك هم لا يكتفون بإشعال النار في الجزيرة العربية، ولا في الشرق الأوسط، بل هم يسعون إلى إشعال النار في المغرب العربي الآن في إطار مشروعهم التدميري بإشعال النيران في الوطن العربي “

 الحوار الذي حمل العديد من المفارقات الاتهامات المجانية للسعودية والمغرب، يأتي في  بعد خلاف سعودي جزائري حول موقف الاخيرة من اعتبار حزب الله منظمة ارهابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى