الجزائر…75 حالة اصابة 32 غادرت المستشفى وسبع وفيات

تأتي ولاية البليدة في اولوية الجهات الاكثر تضررا بتفشي الفيروس، بما مجموعه 51 حالة إصابة، مضيفا أن عدد الإصابات المؤكدة بالجزائر العاصمة ارتفع إلى تسع حالات، في حين تأتي ولاية تيزي وزو في المرتبة الثالثة بأربع حالات مؤكدة.

وكانت السلطات الجزائرية قد أعلنت، أول أمس الثلاثاء، عن جملة من القرارات للحد من تفشي فيروس كورونا، تتعلق، على الخصوص، بغلق جميع الحدود البرية مع الدول المجاورة، مع إمكانية السماح بانتقال الأشخاص في الحالات الاستثنائية، والتعليق الفوري لكل الرحلات الجوية القادمة أو المنطلقة من الجزائر، ما عدا أمام طائرات نقل البضائع التي لا تحمل أي مسافر معها.

كما تشمل هذه القرارات، التي أعلن عنها الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، الغلق الفوري للملاحة البحرية، باستثناء البواخر الناقلة للبضائع والسلع، وكذا منع التجمعات والمسيرات “كيفما كان شكلها وتحت أي عنوان كانت”، وغلق أي مكان يشتبه فيه بأنه بؤرة للوباء.

وتتعلق أيضا بمنع تصدير أي منتوج استراتيجي، سواء كان طبيا أو غذائيا، إلى أن تنف ر ج الأزمة، وذلك حفاظا على المخزون الاستراتيجي الوطني، وتعليق صلاة الجمعة والجماعة في المساجد وغلق المساجد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى