الجنوب الجزائري يحتج على الطروف الامنية والمعيشية

خرج العشرات من سكان مدينة برج المختار في الجنوب الجزائري في مظاهرات في برج باجي مختار للمطالبة بحل لتجسيد الأمن وفتح الحدود مع مالي لمربي المواشي  لممارسة الرعي كم اعتادوا أو حل يسهل تنقلهم  وتوفير الأمن  لهم بعد ان كثرت حالات القتل والاعتداءات على الساكنة داخل مدينة البرج.

تقع مدينة برج المختار في الجنوب الجزائري  على الحدود مع مالي وتتشكل غالبية سكانها من الطوارق، وتقع اطراف منها في الاراضي المالية وتسيرها حركات ازواد المناوئة لمالي، بينما تسير السلطات الجزائرية القسم الواقع ضمن ارضيها وكانت الاخيرة قد فرضت خلال الشهور الاخيرة اجراءات صارمة على من يريد التنقل بين اطراف المدينة بما في ذلك مربي الماشية والتجار بدواعي محاربة الارهاب.

لكن هذه الاجراءات الامنية الجزائرية صاحبتها عمليات  تصفية لبعض الشبان المعروفين  بنشاطهم السياسي والنضالي من اجل تحسين وضعية الساكنة الهشة.

صور لمظاهرات يوم الاحد 17 ابريل 2016

الساعة 11:30 صباحا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى