الحركة الشعبية: قرار المغرب بتأحيل القمة العربية صائب

اعتبر المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية، ، أن قرار المملكة المغربية القاضي بتأجيل مؤتمر القمة العربي الذي كان مقررا عقده بمدينة مراكش، “صائب وذلك نظرا لعدم توفر الظروف الموضوعية لعقده، وغياب مبادرات للخروج بقرارات مهمة.

وبعد أن سجل أعضاء المكتب السياسي للحركة الشعبية، عقب اجتماعهم العادي برئاسة محند العنصر الأمين العام للحزب، باستغراب موقف المحكمة الأوروبية من قضية الوحدة الترابية، ثمنوا قرار المغرب بإيقاف العلاقات مع جميع مؤسسات الاتحاد الأوروبي في انتظار اتضاح الرؤيا لاتخاذ القرارات المناسبة

وبخصوص الإضراب الذي دعت إليه بعض المركزيات النقابية، أفاد البلاغ أن الحزب “يدعو جميع الأطراف إلى مزيد من التعقل ومواصلة الحوار الهادئ والبناء لحل الملفات المطروحة على طاولة النقاش”، مؤكدا على “ضرورة مأسسة الحوار الاجتماعي وإخراج قانون الإضراب والنقابات إلى حيز الوجود.

كما ثمن أعضاء المكتب السياسي، اللقاءات الجهوية التي يعقدها الحزب مع منتخبيه، مبرزين الانطباع الإيجابي الذي خلفته هذه المبادرات عند هذه الفئة ومستوى النقاش الذي عرفته بين قيادة الحزب والمنتخبين، مشيدين بمبادرة إحداث منتدى للمنتخبين يتوخى توحيد الرؤى وتبادل التجارب بينهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى