الحركة الشعبية لإنقاذ أزواد تشرف على يوم طبي بريف تين بكتو

 

في مبادرة أولى من نوعها شمال مالي إقليم أزواد تمكنت الحركة الشعبية لإنقاذ أزواد من تنظيم يوم صحي بريف مدينة تين بكتو بمساعدة منظمات إنسانية وبالتنسيق مع الفريق الطبي لمستوصف قرية تين تيلوت الواقعة حوالي 33كلم غرب تين بكتو، والتي تقع في مكان استرتيجي في وسط القرى الواقعة بين قوندام وتين بكتو التي استفادة من المبادرة. وتم ذلك في مقر مستوصف القرية، وتم معاينة الصغار والكبار من قبل الدكتور الأخصائي محمد العمراني نائب أمين المكتب السياسي للحركة الشعبية لإنقاذ أزواد ومن ثم عمل الكثير من الفحوصات اللازمة وكذلك الفحوصات التي تتعلق بالسمع والنظر والاعاقات الجسدية مرورا بتزويد المرضى بأدوية امراضهم .

 

من جهته قال الدكتور محمد العمراني القيادي في الحركة الشعبية لإنقاذ أزواد “إن الحركة تولي اهتماما بالغا للجانب الصحي للمواطنين وانها تمكنت من الوصول إلى قطاع واسع من المجتمع الأزوادي وتسهم في نشر التوعية الصحية والمتابعه الطبية الى جانب توفير الأدوية المجانية لكل من يحتاجها”.

 

وأكد على أن المبادرة استفاد منها أكثر من 100 شخص مع وجود خطة مستقبلية لاستهداف معظم المناطق في المنطقة والتركيز على المهمشة منها الواقعة بين قوندام وتين بكتو وذلك بالتنسيق مع منظمات انسانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى