وزير الإتصال يرفض التعليق على تسريبات “بنما”

رفض وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، التعليق على موضوع تسريبات بنما، التي طالت العديد من الشخصيات العالمية الشهيرة، واكتفى بالقول اليوم الخميس، “ليست لدي أية معطيات حول فتح تحقيق في هذه الوثائق”، لافتا إلى أنه “اطلع عليها، لكن ليست لديه معطيات حول فتح تحقيق بشأنها”.

وفيما أبدت الحكومة المغربية “جهلها” بإجراء تحقيق حول “أوراق بنما”، أظهرت الجزائر غضبها من نشر صورة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في جريدة “لوموند” على أساس أنه معني بالتهرب الضريبي، حيث استدعى وزير الخارجية، رمطان لعمامرة، السفير الفرنسي، برنار إيمي، لإبلاغه احتجاجا رسميا بذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى