الحيطي :حصيلة وزراء الحركة مشرفة

 

استضاف برنامج “90دقيقة للإقناع” في حلقته الشهرية على قناة مدي1تيفي مساء الخميس 24 دجنبر، حكيمة الحيطي الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة.

 

الحيطي تحدثت طيلة زمن البرنامج عن عدة محاور تهم شقين أساسيين، يتعلق الأول بالوضع الداخلي لحزب الحركة الشعبية الذي تنتمي إليه المسؤولة الحكومية، فيما تطرق الشق الثاني للبرنامج لموضوع البيئة ومجالات تدخل الوزارة التي ترأسها، وكذا الحدث العالمي الذي سيحتضنه المغرب السنة المقبلة، والذي يتجلى في المؤتمر العالمي للمناخ “كوب22COP”.

 

بداية قالت الوزيرة الحيطي إن الحركة التصحيحية التي تتحدث عنها الصحافة داخل حزب “الحركة الشعبية”، هي حركة ليست لها أية مصداقية، قبل أن توضح أن “الحركات التصحيحية عموما أمر إيجابي”، مضيفة أن حزبها حزب مؤسسات.

 

وبعد عرض “بورتريه” للوزيرة حكيمة الحيطي، قالت الأخيرة في إجابتها عن سؤال حول قيادة الحزب، إن من سيترشح لها، يجب أن تكون له القدرات للقيادة، مشيرة أن “الحركة الشعبية” أول حزب ناضل من أجل التعددية وناهض الفوارق الاجتماعية، وأنه لم يقدم يوما مصالحه على مصالح الوطن.

 

وعن سؤال مباشر حول إمكانية ترشحها لقيادة الحزب، أجابت الحيطي بطريقة لا تخلو من طرافة، “فكرتيني في بنكيران .. علاش لا حكرتيني”.

 

الوزيرة الحيطي وصفت حصيلة وزراء حزبها بالمشرفة، قائلة إنها حصيلة لا تتجزأ عن حصيلة الحكومة، رغم أن حزب “الحركة الشعبية” كان معرضا لهجوم كارثي من طرف الصحافة، بحسب قولها.

 

مقدم البرنامج يوسف بلهايسي طلب من ضيفة الحلقة، التعليق على ردود الأفعال، والتفاعل عقب تصريحات الوزيرة شرفات أفيلال التي أثارت ضجة كبيرة فيما يتعلق بملف تقاعد ومعاش البرلمانيين والوزراء، حيث قالت الحيطي : ” شرفات أفيلال اعتذرت والاعتذار فضيلة، وإذا كان المعاش سيمكن من تقليص الفوارق الاجتماعية لماذا لا نتخلى عنه؟ لكن المشكل أعمق من ذلك، تضيف القيادية في “الحركة الشعبية”.

 

وتحدثت الوزيرة حكيمة الحيطي في الجزء الثاني من البرنامج حول موضوع التحديات البيئية والرهانات الكبرى التي تعمل الوزارة عليها، موضحة ان هناك عملا كبيرا يتم القيام به في مجال البيئة، وأن هذا القطاع بات اليوم من أهم القطاعات التي تحدث مناصب الشغل، مشيرة إلى أن جمعيات المجتمع المدني تتكلف بعشرات المشاريع بشراكة مع الوزارة الوصية.

 

من جانب آخر قالت المسؤولة الحكومية إن قمة المناخ ستضع المغرب في قلب الدبلوماسية العالمية وسنكون في مستوى الحدث، تضيف الحيطي، موضحة أنه ليس هناك أي تداخل أو تعارض في مهام أعضاء الحكومة، وأن الهدف الأسمى هو خدمة قضايا الوطن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى