الزروالي في ذمة الله

انتقل إلى عفو الله المسمى قيد حياته ، محمد الزروالي يوم الثلاثاء 8 مارس 2016، بإحدى مصحات مدينة فاس، بعد مرض مفاجئ ألم به، وتم دفنه بجماعة ازلاف التابعة لإقليم الدريوش.

المرحوم كان معروفا بخصاله الحميدة وإنسانيته وكرم.وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم محمد أجيو أصالة عن نفسه ونيابة عن باقي أسرته بأحر التعازي لزوجته ولبناته وأبنائه، وكافة اسرته و أصدقائه ومعارفه، راجين من المولى عز وجل قدرته أن يلهمهم الصبر والسلوان، و يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه مع الصديقين والشهداء  وحسن أولائك رفيقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى