السراج: لا لحكومة ليبية في لمنفى و لو دريان يحذر من داعش فيها

نفى المكتب الإعلامي للمرشح لرئاسة حكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج، ما تداولته المواقع الاخبارية والصحف، عن مصادر مجهولة، بما وصفته بمعلومات، عن سعى فائز السراج لتشكيل حكومة منفى فى تونس، خلال زيارته المقبلة للبلاد.

وأوضح المكتب الإعلامي لمرشح حكومة الوفاق في تصريح صحفى، “في الوقت الذي نؤكد فيه على عمق العلاقات بين الأشقاء في ليبيا وتونس، فإن ما نشر لا أساس له من الصحة نهائيًا”.

واعتبر السراج أن الشائعات هدفها إجهاض أي جهد ليبي لإنقاذ البلاد من مستقبل مظلم، موضحاً أن حكومة الوفاق الوطني تعد تتويجًا لحوار الليبيين برعاية الأمم المتحدة، ولن تكون إلا كما يريد لها الليبيون أن تكون، حكومة للوفاق، وفقًا لما نص عليه الإتفاق السياسي.

وأكد السراج على عمق العلاقات بين الأشقاء في ليبيا وتونس، موضحاً أن حكومة الوفاق الوطنى هي تتويج لحوار الليبيين برعاية الامم المتحدة.

من جهته  قال جان إيف لو دريان وزير الدفاع الفرنسي يوم الأحد إن الفصائل المسلحة الرئيسية في ليبيا تحكم على نفسها بالانتحار إذا لم تتوقف عن قتال بعضها البعض وتواجه تنظيم الدولة الإسلامية الذي يتنامى وجوده في البلاد.

وقالت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي إن متشددي تنظيم الدولة الإسلامية شددوا قبضتهم على وسط ليبيا ونفذوا اعدامات بمحاكمات صورية وقطعوا رؤوسا في إشارة أخرى إلى انزلاق البلاد صوب الفوضى.

وقال لو دريان لراديو أوروبا 1 بعد تسعة أيام من قتل مسلحين من الدولة الإسلامية ومهاجمين انتحاريين 130 شخصا في باريس “ليبيا تشغلني جدا”.

وانزلقت ليبيا في الفوضى في ظل وجود حكومتين متناحرتين تدعم كل منهما فصائل مسلحة مما سمح للجهاديين من الدولة الإسلامية كسب موطئ قدم. ويسيطر الجهاديون أيضا على مساحات كبيرة من العراق وسوريا.

وقال لو دريان “داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) موجود في ليبيا لأنه قادر على استغلال المشاحنات الداخلية… إذا وحدنا هذه القوى فلن يكون لداعش وجود.”

ودعا لو دريان إلى قمة دولية تجمع الدول المجاورة بأسرع وقت ممكن للتوصل لاتفاق ما في ليبيا.

وأضاف “هذه حالة طارئة. تونس قريبة ومصر قريبة والجزائر معنية بشكل مباشر والنيجر وتشاد… هذه الدول بحاجة إلى تنظيم منتدى بدعم منظمات دولية والأمم المتحدة.”

وقال لو دريان إن سفينة حربية فرنسية في المنطقة مع سفن أخرى من بلجيكا وبريطانيا وألمانيا ضمن جهد أوروبي للتعامل مع الهجرة غير المشروعة في البحر المتوسط.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى