السكوري يبرأ أوزين من تهمة الإختلاسات

في مايخص قضية مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، برأ لحسن السكوري الذي حل ضيفا على برنامج”بالواضح” بقناة رياضية، الوزارة من تهمة الاختلاسات، مؤكدا أن توصيات لجنة التحقيق خلصت إلى غياب أي اختلاسات، كما تم الترويج له سابقا، مضيفا أن هذه التوصيات أكدت بوجود المسؤولية الإدارية جراء عدم تقديرها للإصلاحات التي عرفها المركب، وخاصة على مستوى العشب.
كما أكد الوزير أن التحقيقات حملت الشركة المسؤولية من خلال عدم احترامها لدفتر التحملات فيما يخص تنزيل العشب، مشيرا إلى أن الشركة ذاتها، تكلفت بإتمام الإصلاحات. ولتفادي أي هفوة ـ يستطرد الوزيرـ تم التعاقد مع مديرية التجهيزات التابعة لوزارة النقل والتجهيز ومكاتب للدراسات.

وحدد الوزير السكوري تاريخ 31 مارس موعدا لانتهاء الأشغال بالمركب، مبرزا أن موعد استغلاله ستحسم فيه الجهات التقنية، مشيرا إلى أن الإصلاحات الأخيرة تميزت بإصلاح الحلبة المطاطية للملعب.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى