الضريس: حرص السلطات على فك أزمة “سامير” في أقرب الآجال

متابعة/ الراصد

أكدت  مصادر نقابية، أن تم الإتفاق بين ممثلي عن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل من المكتب التنفيذي والنقابة الوطنية لصناعات البترول والغاز والمكتب النقابي الموحد لقطاع “سامير”، على ضرورة التوصل إلى حل عاجل لهذه الأزمة وحماية حقوق الأجراء والعمل على عودة الإنتاج وإنقاذ المعدات من التلاشي وضمان سلامة المعمل ، والحرص على توفير متطلبات رجوع الشركة لأداء دورها المحوري.
ومن جهته، أكد الضريس،  في الإجتماع الذي تم أمس بين هذا الأخير والجبهة المتابعة لأزمة “سامير” بمقر وزارة الداخلية وبحضور مسؤولين في وزارة الإقتصاد والمالية ووزارة الطاقة والمعادن على حرص السلطات على حماية حقوق الأجراء وصيانتها والسعي  لفك هذه الأزمة في أقرب الآجال وفق ما يخدم مصالح المغرب وسيادته.
و تجدر الإشارة إلى أن شركة “سامير” تعاني من أزمة مالية خانقة، بسبب الديون التي تجاوزت 43 مليار درهم، حيث إن الشركة مطالبة بأداء 13 مليار درهم للجمارك، و10 مليار للأبناك المغربية، و20 مليار للأبناك الأجنبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى