العثور على رأسي خنزير معلقتين بباب إقامة سفير المغرب بباريس

تم العثور في وقت باكر من صباح اليوم، على رأسي خنزير أمام إقامة السفير المغربي بباريس، وتم وضع شكاية في هذا الصدد وفتح تحقيق في الواقعة.

وعثري على رأسي الخنزير معلقتين أمام باب إقامة السفير شكيب بن موسى، وبحسب مصدر من عين المكان لـLe360 “فقد تم إعلام الشرطة الفرنسية وفتح تحقيق”.

وتعكف الشرطة الباريسية على تقصي أسباب هذا الفعل، والتقاط الرسالة التي أراد صاحب الفعل إيصاله، بحسب المصدر نفسه.
ومعروف للعموم أن وضع رأس خنزير (حيوان مرادف للوحل ويحرم أكله في الإسلام) أمام بيت مسلم يحمل رسائل كثيرة.
وتعد هذه هي المرة الأولى، التي يحدث فيها مثل هذا الفعل أمام إقامة السفير المغربي، علما أنه حدث نفس الأمر أمام بعض مساجد فرنسا في الشهور الماضية، في وقت يرتفع فيه صوت اليمين في فرنسا.
وسيضع السفير المغربي بباريس شكاية اليوم، ضد مجهول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى