العماري: من حق النقابات رفض مناقشة إصلاح التقاعد

اعتبر الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، الذي حل مساء الثلاثاء 14 يونيو الجاري،  ضيفا على جمعية المهندسين خريجي المدرسة العليا لصناعات النسيج والألبسة في الدار البيضاء، وذلك في إطار سلسلة اللقاءات التواصلية المفتوحة التي يحرص الأمين العام على حضورها للتواصل مع الطلبة وخريجي مؤسسات التعليم العالي للإجابة على استفساراتهم ومناقشة الملفات التي تهم مستقبل الشباب والرأي العام بصفة عامة، أن أي إصلاح لن يأتي من جانب واحد، أو حلول من دون مناقشة وإشراك جميع المتدخلين، مضيفا في هذا السياق، أن إصلاح صناديق التقاعد ليس وليد اليوم، وإنما دق ناقوس الخطر حوله، وإصلاحها يعود إلى عهد حكومة عبد الرحمان اليوسفي، وتشكيل لجان في عهد حكومة عباس الفاسي، التي واجهت إكراهات من استمرار ومواصلة النقاش حول إصلاح تلك الصناديق، معتبرا أن النقابات العمالية من حقها رفض مناقشة إصلاح صناديق التقاعد وربطها بمناقشة ملفها المطلبي.
وفيما يتعلق بموقف حزب الأصالة والمعاصرة، أكد إلياس العماري، أن موقف الحزب مع إصلاح صناديق التقاعد وتعميم التقاعد، بالاحتكام لآراء المتقاعدين والموظفين، وبحث الأسباب التي أدت لإيصال تلك الصناديق إلى الوضعية الحالية التي أضحت عليها الآن، وطرح الأسئلة المسؤولة حول تسييرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى