العنصر يدعو النساء الحركيات كسر أنانية الرجل بالعمل الجاد

وعد   السيد محند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية المرأة الحركية خلال إجتماع المجلس الوطني لجمعية النساء الحركيات بإعادة النظر في قوانين الجمعية وتقويتها بعد الإنتخابات المقبلة، موضحا أن المرأة يجب أن تكون ممثلة في جميع هياكل الحزب، على أساس أن الجمعيات الموازية لا تروقه على حد تعبير المتحدث ذاته.

وحث محند العنصر ، اليوم الأحد بالرباط، الحركيات على الانخراط في دينامية التحولات السياسية والاجتماعية التي يعرفها المغرب حتى يكن في موعد استحقاقات 2016.

ودعا السيد العتصر الجمعية على تأهيل المرأة الحركية وتعبئتها وتقوية قدراتها وصقل مواهبها لجعلها إمرأة واثقة من مؤهلاتها تخوض غمار الإنتخابات المقبلة، وكسر أنانية الرجل، وذلك  بالعمل الجاد والعطاء المثمر.

وذكر السيد العتصر بأن حزب الحركة الشعبية الذي يعتبر حزب يميني متوسطي ويهتم خاصة بالمرأة القروية،  استطاع  أن يتبوأ المراتب الأولى  في تمثيلية المرأة الحركية داخل المجالس المنتخبة، موضحا أن الحزب كان سباقا دائما إلى الإهتمام بالسعي وراء حضور المرأة في الحكومة والمؤسسات المنتخبة، معتبرا ذلك حق من الحقوق الأساسية التي نص عليها حاليا الدستور, وليس بصدقة,

وخلص إلى أن المرأة الحركية قادرة على مواكبة الطرفية الراهنة، لأنها تعرف مالديها وماعليها، وبذلك فإنها واعية بترتيب الأولويات للوصول إلى المستوى المطلوب، مشيرا إلى أن اختيار النساء في الإنتخابات المقبلة سيتم من خلال الأجهزة المحلية والجهوية

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى