العنصر يضع النقط على الحروف و ينفي قرار اعتزاله العمل السياسي

 

مصطفى قسيوي

نفى امحند العنصر، عبر تدوينة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك” أن يكون قد قرر إعتزال السياسة والإستقالة من مهامه الحزبية والتمثيلية.
و قال الأمين العام لحزب الحركة الشعبية في تدوينته الفيسبوكية ، ب ” أن إستقالته من مسؤوليته الحزبية والتمثيلية غير وارد مادام يحضى بثقة من قلده تلك المسؤولية”.
وفيما يلي النص الكامل لتدوينة امحند العنصر :

استقالة……اعتزال و ما شابها ذلك!!!

” يظهر ان تصريحي الاخير اعطى فرصة لبعض “ذوي النوايا الحسنة” للقفز على اجاباتي على سؤال الصحافي و تأويلها إلى ما يريدون.
وللمزيد من التوضيح، فقد صرحت انني ليست لدي رغبة لا في الترشيح للانتخابات المقبلة خلال سنة 2021 و لا لولادة أخرى على رأس الحركة الشعبية خلال المؤتمر المقبل سنة 2022.
اما الحديث عن الاستقالة غير وارد لأنه من الجبن ان اتخلى عن مسؤوليتي الحزبية و التمثيلية قبل نهايتها ما دمت احظى بثيقة من قلدوني هذه المسؤولية.
فلمن يريد ان يقرأ غير ذلك فله…”
يذكر أن خبر إعتزال العنصر العمل الحزبي تداولته وسائل إعلام بناء على مرور إذاعي للأمين العام لحزب السنبلة على ببرنامج ” بوليتيكا” على راديو بلوس، حيث يبدو أن ما صرح به العنصر خلال البرنامج تم تأويله وهو ما حدا بهذا الأخير إلى تصحيح ما أسيء فهمه عبر تدوينة فيسبوكية وضع من خلالها النقط على الحروف ووضع حدا للتأويلات “

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى