القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي يتبنى عملية واغادغو

تبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي ،الهجوم على فندق سبلانديد الضخم في وسط العاصمة البوركينابية، واغادوغو، وقال التنظيم في بيان توصل به الموقع وعنون ببيان غزوة بوركينافاسو، أن هذا الهجوم جاء “بعد رصد وتتبع وتخطيط  وجمع للمعلومات”.

واعتبر البيان ان هذا الموقع تم استهدافه لكونه “من اخطر اوكار الجاسوسية العالمية وتدار فيه صفقات لنهب ثروات افريقيا”

واضاف البيان بأن القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي اختار لمهاجمة هذا الفندق خيرة ابناءها من الانصار وهو لقب يطلق  ويراد منه ان من نفذوا العملية هم من ابناء البلد.

وذكر البيان بحصيلة الهجوم والتي تجاوزت اكثر من 29 ضحية أغلبهم من جنسيات غير بوركينابية، وهو دليل ان اهداف التنظيم الاسلامي  الذي عاد الى واجهة الاحداث في منطقة الساحل، تركز على الاماكن التي يرتادها الاجانب ، خاصة الاوربيين والامريكيين.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى