القصر الكبير: اعادة الطفل المخطوف (س) إلى حضن والديه.

 

سليمان عربوش

استطاعت فطنة وسرعة تحرك رجال الأمن بالقصر الكبير من استرجاع الطفل (س) ذو 4 سنوات من يد خاطفه، بعد ساعات فقط من خطفه من بين زملاءه في بيت الحضانة بعد إيهام مربيته.

الخاطف استغل تعود الطفل على رؤيته لكونه كان مستخدما لدى والده في محلبته، وهو ما أعطى صورة للمربية على أنه واحد من العائلة، ولتنتقل بعد ذلك اتصالات الخاطب من أجل مساومة والديه على تقديم فدية من أجل إطلاق سراح الطفل.

رجال الأمن عملوا على تتبع مكالمات الخاطب حيث تم العثور على الطفل في ضواحي مدينة القصر الكبير في دوار يسمى مدشر معلم، في حين فر الخاطف تاركا الضحية بمعية طفل آخر، وتم خلال هذا التدخل حجز سيارة استعملت من طرف الخاطب مستأجرة من طرف إحدى المؤسسات المحلية.

الحالة تركت حالة من الإرتياح لدى المواطنين الذين اشادوا بالتحرك السريع والجدي من طرف مؤسسة الأمن الوطني بكل مكوناته من رئيس المفوضية ورؤساء الدوائر الأمنية والقضائية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى