القضاء المغربي لاحق 13 رجل أمن بتهم التعذيب خلال 2015

 

 

كشف تقرير صادر عن وزارة العدل والحريات أول أمس عن ملاحقة 13 من رجال قوات الامن خلال عام 2015 بتهم تتعلق بالتعذيب، وذلك بعد إجراء اكثر من 100 فحص طبي.

وقال التقرير الذي قدم خلال مناقشة ميزانية الوزارة إنه في قضايا سوء استغلال السلطة و”تعذيب الافراد، تمت ملاحقة 9 رجال أمن، وموظف سجن ورجل سلطة(قائد)، واثنين من رجال الدرك”.

وبحسب التقرير، استجابت السلطات القضائية إلى 101 طلب اجراء فحص طبي والتحقيق في ادعاءات التعذيب، وأسفرت عن ملاحقة 13 فردا من قوات الامن.

ووفقا لوزارة العدل فإن “سنة 2014 استجابت السلطات القضائية ل70 طلبا بإجراء الفحص الطبي فيما ارتفع هذا العدد إلى 101 طلب خلال 2015″.

واتخذت وزارة العدل والحريات بحسب التقرير نفسه “مقتضيات لمناهضة التعذيب”.

وفي السياق ذاته، قامت الوزارة بتتبع ما مجموعه654 شكوى لسجناء، تسلمتها عن طريق مدراء مؤسسات السجون او من طرف ذوي السجناء أو جمعيات حقوقية أو المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وطالبت منظمة العفو الدولية (أمنستي) المغرب في تقرير صادر في مايو الماضي ببذل المزيد من الجهد في مجال مكافحة التعذيب، معتبرة أن ه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى