القضاء ينطق بالحكم في قضية مصورة زبائن الحمام الشعبي

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة تاوريرت بالحكم 10 اشهر نافذة على الفتاة التي ضبطت وهي تستعد  لتصوير نساء شبه عاريات بحمام تقليدي .

وكانت فتاة بمدينة تاوريرت اثارت  فضيحة أخلاقية، تمثلت في قيامها  إحدى المرتادات بالتقاط صور لباقي الزبونات و هن عاريات .

وفي التفاصيل تقول المعيطات المتحصل عليها من التحقيق ان عاملات بحمام شعبي على مستوى حي مولاي الشريف بمدينة تاوريرت، ضبطن شابة في الثلاثينات من عمرها وهي تلتقط الصور بعدسة هاتفها للنساء العاريات بداخل الحمام .
و حلت مصادر الأمن إلى الحمام بعد توصلهن بإخبارية تتعلق بالأمر، حيث تم اعتقال المتهمة بالتصوير واقتيادها إلى مخفر الشرطة لتعميق البحث معها في القضية .

واشارت مصادر صحفية حينها ان الفتاة كانت تنوي إرسال الصور التي التقطتها إلى مواطن إماراتي الذي تعرفت علىه من خلال الفايسبوك 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى