المؤتمر القومي الإسلامي:يدين اعدام نمر باقر النمر جريمة

البلاغ

شكل خبر إعدام الشيخ نمر باقر النمر ورفاقه صدمة كبرى في العالم أجمع وفي الوطن العربي والعالم الإسلامي على الخصوص ، فلالأمر يتعلق بشيخ جليل وعالم من علماء الأمة وبمعتقل رأي ، وبخطورة من شأنها تأجيج الصراعات المذهبية  والإحتراب الطائفي ، مما لا يخدم إلا أعداء الأمة والمتربصين بها .

إن المؤتمر القومي – الإسلامي الذي أخذ على كاهله، على الخصوص، تعميق الحوار بين مكونات الأمة والمساهمة في تقليص أوجه الخلاف بينها، والتصدي لمحاولات التفتيت والشرذمة وإشعال نار الفتنة والإقتتال بين أبناء الأمة الواحدة وحرف البوصلة عن القضية الأساس، قضية فلسطين، والتصدي للمشروع الصهيوني الذي يستهدف الأمة بأكملها، يدين بشدة إعدام الشيخ نمر باقر النمر ورفاقه ويحذر من عواقب هذا العمل الشنيع المرفوض دينيآ وحقوقيآ وأخلاقيآ وإنسانيآ .

ويدعو المؤتمر كافة مكونات الأمة الى توخي الحذر وعدم السقوط في شراك الفتنة والإحتراب والإقتتال ، وإلى أن يكون الرد الحقيقي على هذه الجريمة ، كما على مثيلاتها ، هو تعميق الحوار وردم الحواجز وإيجاد الحلول لكافة الإشكالات المطروحة ، كما إيجاد الوسائل الكفيلة بإدارة الاختلاف وتوحيد الجهود لتحرير فلسطين وحماية وتحرير مقدساتنا بها والتصدي للمشروع الصهيوني واجتثاثه .

 

خالد السفياني

      المنسق العام للمؤتمر القومي – الإسلامي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى