المانيا تزيد قواتها في مالي وتمدد نطاقها الترابي نحو تنبكتو

قرر البرلمان الألماني زيادة مهام القوات المشاركة في البعثة التدريبية للقوات المسلحة في مالي شمال غرب أفريقيا.

 

فقد أصدر البرلمان الألماني “بوندستاغ” مساء الخميس، قراراً بتوسيع مهمة القوات الألمانية في مالي لتتناسب مع الأوضاع الحالية.

وكانت مهمة الجنود الألمان التي بدأت منذ 3 أعوام وتنصب على تدريب الجنود الماليين مقتصرة حتى الآن على معسكر بالقرب من العاصمة باماكو.

ووافق البرلمان على إمكانية قيام المدربين الألمان أيضاً بعمليات في شمال البلاد الذي ينشر فيه المتطرفون الإسلاميون الإرهاب والذعر.

وبعد موافقة “البوندستاغ” سيمتد نطاق عمل القوات الألمانية الآن إلى مدينتي تمبكتو وجاو.

ويشارك الجيش الألماني في مهمة حفظ السلام بشمال مالي بين الحكومة والمتمردين فعلياً بـ300 من الجنود ضمن بعثة “مينوسما” التابعة للأمم المتحدة.

ووفقاً للقرار الجديد سيتضاعف هذا العدد بإضافة 300 جندي آخرين بعد توسيع حجم بعثة التدريب التابعة للأمم المتحدة هناك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى