المجلس الدستوري يلغي مقاعد بمجلس المستشارين بسبب الرشوة

قرر المجلس الدستوري إلغاء عضوية خمسة من أعضاء مجلس المستشارين، ثلاثة منهم عن حزب الاستقلال ويتعلق الأمر بجمال بن ربيعة وأمينة عفان وافضيلي أهل أحمد ابراهيم، بالإضافة إلى محمد مهدب، عن الحركة الشعبية، ومحمد زاتني عن حزب العدالة والتنمية، على إثر الاقتراع الذي أجري في 2 أكتوبر الماضي.

وأرجع المجلس سبب إلغاء عضوية محمد مهذب إلى الطعن المقدم ضده، والذي يفيد أنه غير مؤهل للترشيح للانتخابات بمجلس المستشارين، بعد أن كانت المحكمة الابتدائية بالجديدة، قد أصدرت في دجنبر 2006 حكما قضى بمؤاخذة  المطعون في انتخابه بجنحة الحصول على أصوات ناخبين بفضل  هدايا أو تبرعات قصد التأثير على تصويتهم، وحكمت المحكمة عليه  آنذاك بسبعة أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة نافذة قدرها 60 ألف درهم.

كما ألغى المجلس الدستوري عضوية جمال بن ربيعة وحميد زاتني عن حزب “البيجيدي” من مجلس المستشارين، بسبب جرائم الإرشاء والحصول على أصوات الناخبين بفضل هدايا وتبرعات مادية أو وعد بوظائف عامة وهبات إدارية قصد التأثير على تصويت هيئة من الناخبين أو بعضا منهم.

وأضاف المصدر ذاته، أن مكالمات هاتفية أ ثبتت تورط العضوين السابقين، بن ربيعة وزاتني، في ممارسات غير مشروعة خلال فترة الانتخابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى