الملك يواسي عائلة فنان الشعب محمود الإدريسي

الراصد

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة المرحوم الفنان محمود الإدريسي، بعدما وافته المنية، عصر أمس الخميس، عن عمر ناهز الـ71 عاما متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد.
وقال جلالة الملك في هذه البرقية لأسرة الفنان الراحل: “تلقينا ببالغ التأثر والأسى نعي الفنان المقتدر المرحوم محمود الإدريسي، تغمده الله بواسع مغفرته ورضوانه، وأسكنه فسيح جنانه”.
وأضاف صاحب الجلالة : “وإننا إذ نشاطركم مشاعركم إزاء هذا الرزء الذي لا راد لقضاء الله فيه، لنعرب لكم، ومن خلالكم لسائر أقرباء الفقيد المبرور وأصدقائه ومحبيه، ولأسرته الفنية الكبيرة، عن أحر التعازي وأصدق المواساة في رحيل رائد من رواد الأغنية المغربية، والذي ساهم على مدى عقود في إثراء سجلها الغنائي المتنوع بما خلفه من رصيد فني أصيل مفعم بأريج حبه الصادق لبلده ولتراثه الجميل، وبروح غيرته المكينة على ثوابت الأمة ومقدساتها”.
وفي برقية المواساة قال الملك لأفراد أسرة الراحل: “فالله العلي القدير نسأل أن يعوضكم عن رحيله المؤلم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يثيب الفقيد العزيز خير الجزاء على ما قدمه من جليل الأعمال لفنه ولوطنه، ويتقبله في عداد الصالحين من عباده المنعم عليهم بالجنة والرضوان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى